المقالات

منطقة مبارك الكبير التعليمية ومشروع البيئة التعليمية الآمنة الجاذبة

مبادرة تقدمت بها مراقبة رياض الأطفال في منطقة مبارك الكبير التعليمية الأستاذة سمر العماني وبموافقة من مديرة الشؤون التعليمية الأستاذة شكرية السعيدي ومدير المنطقة التعليمية بالإنابة محمد العجمي، حيث كانت الانطلاقة الاستثنائية ضمن خطة عودة الحياة إلى الطبيعة واستعدادات العودة التدريجية إلى المدارس وتكفل فريق متكامل ضمن المنطقة التعليمية وبتعاون المدارس المشاركة بنحو 104 للقيام بسير العمل نحو مشروع يهدف إلى جعل البيئة المدرسية آمنة وجاذبة مما يعود بالآثار الإيجابية، ليس فقط على الجانب الجمالي للمرافق المدرسية وإنما في الاهتمام بالمحور الأساسي من معلم ومتعلم ومنهج تعليمي والعملية التعليمية بالصفة العامة في ظل ظروف وأوضاع استثنائية وجائحة ليس لها مدى وآفق وهذا يعني الشعور بالمسؤولية وترجمة ذلك بالإرادة الإيجابية والعمل.
ومثل هذه المبادرة القيمة تستحق التشجيع والتعميم في عموم المناطق التعليمية على مستوى الكويت، فهذا المشروع الوطني والذي من خلاله تتحقق الإجراءات والتدابير الصحية والأمن والسلامة للمتعلمين في المرافق المدرسية بكل مراحل التعليم، ولا يقتصر الموضوع على مشروع أو على جانب لتحقيق التقدير والدرجة عند المشاركة وإنما في حفظ استقرار المتعلم والمعلم والإداري والاهتمام بحرص على جعل البيئة المدرسية بيئة آمنة جاذبة.
فريق عمل متكامل وأعضاء من مراقب مرحلة ومدير من كل مرحلة ومدير مساعد ومسؤول من مراقب الخدمات العامة ومهندس من الشؤون الهندسية للعمل في هذه الفترة الاستثنائية والتركيز على البيئة المدرسية لتكون آمنة ونظيفة وباعثة للبهجة والسرور والاطمئنان وكذلك في توفير الوسائل التعليمية المختلفة والمتطورة وغرف وصالات مجهزة لممارسة الأنشطة المختلفة بالإضافة إلى ضرورة القيام بأعمال الصيانة الوقائية لجميع المرافق والتأكد من سلامتها وصلاحيتها وكذلك نظافتها ضمن استغلال ميزانية المدراس في ظل هذه الظروف الاستثنائية والتي فرضت وأحالت عن الحالة الطبيعية وتوجيه المصروفات من أجل المدرسة دون تحمل أحد أعباء أو تكاليف مع ضرورة التقييد الكامل بالتعليمات والإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية الصادرة من السلطات الصحية في البلاد.
ومع الأسف عند الإعلان عن مثل هذه المبادرة أن يوجه البعض سهام الانتقاد قبل تشكيل فرق العمل وظهور النتائج، فالبعض لديه ظنون وحالة من الشك، وهذه الحالات تتنامى إلى وجود أزمة في الميدان، تتعلق بالضمير الحي والشعور بالمسؤولية والعمل على الحرص والاهتمام والإخلاص لهذا الوطن.
جهود المخلصين في منطقة مبارك الكبير التعليمية تستحق التقدير والتشجيع والدعم وبشكل استثنائي، وتسجل منطقة مبارك الكبير التعليمية هذه الخطوة في الاهتمام بالبيئة التعليمية الآمنة الجاذبة ضمن استعدادات العودة التدريجية إلى المدارس تحت شعار «مدارس مبارك الكبير بحلة جديدة» رغم التحديات والظروف والأوضاع الاستثنائية.

اظهر المزيد

عبدالعزيز خريبط

كاتب كويتي عضو جمعية الصحافيين الكويتية وعضو الاتحاد العام للصحفيين العرب والجمعية الكويتية لحقوق الإنسان Akhuraibet@

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى