المقالات

المتباكون على الخلافة العثمانية

ماذا قدمت الخلافة العثمانية للعرب والمسلمين؟ نعم انا اقول لك: دمروا الدولة الفاطمية وأسقطوا الخلافة العباسية في القاهرة بمصر التي حمت الاسلام من التتار في معركة عين جَالُوت، اغتصب سليم الاول عند احتلال مصر الخلافة، علماً بأنه ليس قرشياً وليس عربياً، اخذوا زكاة حاضرة ورعاة بلاد العرب وحرموا العرب من التعليم والمدارس والعمران حتى عمت في بلاد العرب الامية لعدم الصرف على المعلمين، فتم اغلاق المدارس وتبع ذلك ان انتشرت الامية السياسية ولايزال العرب يعانون هذه الظاهرة حتى الآن، اهملوا الوطن العربي صحياً ولم يوجد في بلاد العرب أي مستشفى اثناء احتلال الدولة العثمانية للوطن العربي، وسرقوا نفائس قبر رسول الله «ص» من المدينة، ذبحوا الأحرار في ساحة المرجة في دمشق وساحة البرج في بيروت «ساحة الشهداء»، سرقوا المراجع العربية ونفائس المخطوطات العربية، سلموا قبرص لبريطانيا حتى تحتل مصر وحصل ذلك مقابل الحماية للعثمانية من القيصرية الروسية التي تهددهم، كذلك سلموا ليبيا لايطاليا مقابل مليون ليرة ذهب، تركوا فرنسا تحتل الجزائر، حاربوا بلاد المغرب وفشلوا في ذلك، وبسبب العثمانية وحربها مع المغرب احتلت اسبانيا وفرنسا المغرب والصحراء الكبرى، هذه الخلافة التي يمجدها ويبكي عليها الجهال الذين لا يعرفون التاريخ وافعال العثمانيين بالعرب.
ايضا السوال: لماذا غزت الدولة العثمانية بلاد العرب وهم اخوة في الدين، علماً بأن العرب لم يحاربوا الدولة العثمانية؟ كذلك لماذا جعلوا على المدينة المنورة والياً البانياً اسموه «ابراهيم اغا»؟ ذلك كله يدل ان الدولة العثمانية تعلم انه ليس لاي احد ان يطالب بالخلافة الا العرب، لذلك اشعلوا نار الفتنة والكراهية بين العشيرة الهاشمية في امارة مكة المكرمة، اذ كل امير يقتل الآخر وتعطيه السلطنة العثمانية التأييد على امارة مكة رغبة منها في عدم استقرار العرب على حاكم واحد خشية القوة والمطالبة بحق الخلافة، انها كانت خلافة شريرة على غير الحق وغاصبة للخلافة العربية.
قامت الدولة العثمانية بتجويع مصر والشام والمدينة وتونس وليبيا، اذ يأخذون المحاصيل الزراعية والحيوانات والثمار ويفرضون الزكاة على كافة الشعوب العربية دون ان ينفعوا العرب اطلاقاً، ومع الجوع ساد الجهل حتى كادوا يضيعون الاسلام لولا حفظ الله سبحانه له، ايضا الدول والاقاليم الاسلامية في شرق شمال اسيا وفِي وسط افريقيا وشرقها اهملها العثمانيون حتى صاروا ضحية للاستعمار اذ حالهم الآن يوضح شناعة الاستعمار العثماني وما يسمونه الخلافة العثمانية اغتصاباً، والآن ماذا يفعل الاتراك وحكومتهم الحالية بالعرب؟ يقتلون العرب في سورية وليبيا ويحتلون الارض وكذلك قتل الاكراد في سورية والعراق، لقد ضروا المسلمين وقلصوا دور الاسلام في الدعوة والانتشار، فالله حسيبهم فيما فعلوا بالامة العربية والاسلامية واغتصاب الخلافة، إذن تباكوا على خلافة الاتراك التي اذلت اسلافكم ان كان عندكم غيرة، وانا اشك في ذلك. لله الامر من قبل ومن بعد.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى