الإقتصاد

البنك الدولي: أكثر من 5 مليارات دولار استثمارات جديدة في 11 دولة أفريقية

قال البنك الدولي إنه سيستثمر ما يزيد على خمسة مليارات دولار على مدار السنوات الخمس المقبلة للمساعدة في تعزيز سبل العيش في 11دولة أفريقية أثناء تعافيها من جائحة كوفيد-19.
وقال رئيس البنك الدولي ديفيد مالباس إن الاستثمار سيساعد في تحسين حياة الناس بينما تتعافي تلك الدول من كوفيد-19 وتتعامل مع تأثير فقدان التنوع البيولوجي وتغير المناخ. وقال البنك في بيان إن الأموال ستستفيد منها دول منطقة الساحل وبحيرة تشاد والقرن الأفريقي.
والأموال سيجري استخدامها لتمويل تدخلات في الزراعة والمياه وتنمية المجتمعات والأمن الغذائي وتحسين البنية التحتية والطاقة المتجددة.
وفي أبريل الماضي، أكد صندوق النقد والبنك الدوليين، أن مقرضين رسميين رصدوا ما يصل إلى 57 مليار دولار في صورة قروض ومنح لأفريقيا في 2020 من أجل مساعدة القارة في جهودها للتصدي لجائحة فيروس كورونا.
وأضافا، في بيان مشترك صدر عقب مؤتمر بالفيديو مع قادة أفارقة، أن هذا الدعم يشمل أكثر من 18 مليار دولار قدمته المؤسستان الدوليتان.
وفي أكتوبر الماضي، قال صندوق النقد إن أفريقيا تواجه فجوة في التمويل لأن التزامات المقرضين الرسميين والمؤسسات الدولية تغطي أقل من ربع الاحتياجات المتوقعة. وأضاف» تحتاج الدول الأفريقية 1,2 تريليون دولار كتمويل حتى 2023 للتغلب على الأزمة الناجمة عن وباء كوفيد-19، وفقا لما قالته كريستالينا جورجييفا المديرة العامة لصندوق النقد الدولي. وأكدت أكبر مسؤولة في صندوق النقد في لقاء افتراضي، أن النقص في التمويل يبلغ حاليا 345 مليار دولار.
وأصدرت اللجنة الاقتصادية لأفريقيا التابعة للأمم المتحدة، قبل أيام، طبعتها للعام 2020 حول التمويل المبتكر لتنمية القطاع الخاص، واشارت إلى تحديات القارة السمراء في ظل كوفيد -19، الذي شكل تهديدا غير مسبوق لنموها خلال العقد الماضي.
وقدرت اللجنة تكلفة تحقيق أهداف التنمية المستدامة بحلول عام 2030 في أفريقيا بنحو 1.3 تريليون دولار سنويا.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى