المحليات

«إرحية»… حرائق تتجدد

تجدّدت أمس حرائق «إرحية» وسط استغراب وذهول المتابعين، خاصة ان الحريق كما أعلنت الجهات المسؤولة بفعل فاعل.
ومنذ العام 2012 شكلت البلدية لجنة للوقوف على الاسباب التي ادت الى اندلاع الحرائق في موقع تجميع الاطارات المستعملة بمنطقة ارحية ووضع التصورات والمقترحات العاجلة التي تكفل تأمين سلامة موقع تجميع الاطارات المستعملة بالمنطقة في الوقت الراهن ووضع الشروط والضوابط التي تتضمن الآلية والحلول اللازمة لمعالجة اوضاع موقع تجميع الاطارات المستعملة وتلافي الاخطار التي من شأنها ان تؤثر على الصحة والسلامة العامة، ودراسة ووضع الاقتراحات الخاصة بطرق التخلص من الاطارات المستعملة وامكانية الاستفادة منها من خلال الامكانات المتاحة او المقترحة، ودراسة الاجراءات المتخذة من قبل الجهات الحكومية المختصة بالموقع والمتعلقة بالتخلص من الاطارات المستعملة منذ تخصيص الموقع بمنطقة ارحية مع ايضاح اوجه الخلل بها والحلول اللازمة لمعالجتها لتلافي ذلك الخلل، لكن لم يتم اتخاذ أي إجراءات لمنع هذه الحرائق.
وبعدها أعلنت الجهات المسؤولة عن تشكيل لجنة تحقيق لمعرفة أسباب حريق منطقة «ارحية» في محافظة الجهراء، وستطلب من المجلس البلدي تخصيص أماكن بديلة وبعيدة عن المناطق المأهولة لمثل هذه المرادم، آملة سرعة تخصيص هذه المواقع، ولم يتم اتخاذ أي إجراء.
وعن حريق أمس ذكرت ادارة العلاقات العامة والاعلام بقوة الاطفاء العام ان فرق قوة الاطفاء العام تمكنت من السيطرة على حريق إطارات إرحية الذي نشب في وقت سابق من صباح أمس، مفيدة بأن فرق الاطفاء التي تعاملت مع الحادث من مراكز الجهراء الحرفية والتحرير والعارضية والاسناد، وبلغت مساحة الحريق ما يقارب 5 آلاف متر مربع وقد تمكنت الفرق من السيطرة على الحادث وعدم انتشار النيران لباقي الاطارات.
هذا ولم ينتج عن الحادث أي إصابات بشرية وجار التحقيق لمعرفة ملابسات الحادث.
وتواجد رئيس قوة الاطفاء العام الفريق خالد المكراد في غرفة قيادة الحوادث الكبرى مع نائب رئيس قوة الاطفاء العام لقطاع المكافحة اللواء جمال البليهيص للاطلاع على مجريات الحادث.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى