الرياضة

«الأزرق» و«الفدائي» يضعان اللمسات الأخيرة للقائهما غداً

يضع منتخبنا الوطني لكرة القدم اللمسات الاخيرة لتدريباته اليومية استعداداً للقاء الودي مع المنتخب الفلسطيني الشقيق الذي وصل الى البلاد مساء الخميس الماضي ويلتقيان غدا باستاد جابر الدولي.
وكان الأزرق قد دخل معسكرا مغلقا، اول امس الجمعة، ضمن رحلة تحضيراته لمواجهة فلسطين التجريبية، المقرر لها يوم 18 من الشهر الحالي، في إطار برنامج استعدادات المنتخبين، لاستكمال التصفيات الآسيوية المشتركة، المؤهلة لمونديال قطر 2022، وكأس آسيا بالصين 2023.
واستهل الأزرق تدريباته، يوم الخميس الماضي، على ملعب الاتحاد بمشاركة 23 لاعبا، فيما خضع سلطان العنزي، وخالد محمد إبراهيم، وطلال الفاضل، لراحة إضافية لمدة 24 ساعة، على أن يشاركوا بالتدريبات غدا.
وحرص خالد الشمري، عضو مجلس الإدارة ورئيس اللجنة الفنية، وأحمد عجب، عضو مجلس الإدارة ونائب رئيس اللجنة الفنية، مع فهد عوض، مدير المنتخب، على الاجتماع باللاعبين والجهاز الفني قبل بدء التدريبات. 
كما حرص الشيخ أحمد اليوسف، رئيس مجلس الإدارة، على متابعة المران الذي اشتمل على بعض التدريبات البدنية، والجمل التكتيكية. 
وفي السياق نفسه خاض المنتخب الفلسطيني الأول لكرة القدم، اول امس الجمعة، أول مران بعد وصوله الكويت، استعدادا لملاقاة الأزرق يوم غد الإثنين، في إطار تحضيرات المنتخبين لاستئناف التصفيات الآسيوية المزدوجة.
وقاد المران المدير الفني الجزائري نور الدين ولد علي، ومساعده فهد العتال، بمشاركة جميع اللاعبين.
وتمثل المباراة أهمية كبيرة للمنتخب الفلسطيني على اعتبار أنها ربما تكون التحضير الأخير للفدائي، قبل مباراته أمام منتخب سنغافورة يوم 25  مارس المقبل، بالجولة السابعة من التصفيات.
ويحتاج المنتخب الفلسطيني للفوز في تلك المباراة من أجل التقدم للمركز الثالث برصيد 7 نقاط، وهو رصيد سنغافورة، لكن الفدائي سيتفوق بفارق الأهداف.
ويعتمد المنتخب الفلسطيني في المباراة الودية على تشكيلة كاملة من اللاعبين المحليين، تم اختبارهم من خلال متابعة كاملة لمرحلة الذهاب من دوري المحترفين بالضفة الغربية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى