حكايات

… السارق!

أعاد «جحا» شريط الذكريات، لشاهبندر صار من أصحاب الجاه، فقال: «كنت اعرفه عز المعرفة، ما كان عنده شيء، وما كان عنده حتى عشرة دراهم، بل كان هاربا، يتخفى من التجار الذين يطالبونه باسترداد أموالهم، لكن فجأة صار من الأثرياء»!

الشاهبندر، الذي مازال شكله كما هو، شكله يوحي بأنه فقران، ما عنده ياكل، يكدس الملايين، لأنه لص كبير!

  … عرفتوه؟!

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى