المانشيت

شركات التأمين تتهرب من التزاماتها للعملاء

غياب الرقابة الحكومية ونقص القوانين حولها

• تستغل بطء إجراءات التقاضي ولا تدفع لأحد قبل عدة سنوات
• حرب الأسعار في سوق التأمين… تكسير عظام

• الشركات مازالت لا ترتقي لمستوى مكاتب بيع فقط
• العملاء لا يقرأون العقود والشركات تستغلها في عدم دفع التعويضات

انتهجت أغلب شركات التأمين بالكويت المماطلة تجاه المطالبات للأفراد، وتسعى هذه الشركات إلى الاتجاه للقضاء واستغلال بطء إجراءات التقاضي، وبالتالي تأجيل قيمة أي تعويض مستحق لمدة تصل إلى 6 سنوات، وقد استغلت هذه الشركات عدم وجود رقابة على أداء أعمالها وتعاملها مع العملاء.
وقال مختصون ان وجود رقابة على هذا القطاع ضرورة لحماية حقوق العملاء، بالاضافة الى القوانين التي تنظم التعامل في هذا المجال.
فقد فشلت وزارة التجارة في السيطرة على حرب الأسعار في سوق تأمين السيارات، حيث ان سوق التأمين يعاني من الأزمات منذ عدد كبير من السنوات وسوف يواجه أزمة شديدة القسوة تساوي أزمة المناخ بسبب عدم سداد المطالبات، إذ ان الشركات لا تستطيع سداد التزاماتها أو تحفظ للعملاء حقوقهم، فضلاً عن أن هناك شركات تقوم بالتأمين على السيارات بـ 5 دنانير وثانية 12 ديناراً وأخرى بـ 26 ديناراً ولا أحد يعلم قوانين المهنة.
وأفادت بأن العديد من الشركات لا تستطيع تسوية المطالبات التأمينية، فمن السهل أن تطرد الأزمة الحالية العديد من الشركات من السوق، حيث انها مكاتب بيع في ثوب شركات، فيما تقدم مجموعة من شركات التأمين خدماتها عن بعد رغم أن سوق التأمين الإجباري الأقل سعراً في الكويت والأقل تغطية، لاسيما أن 4 شركات تحتكر 45٪ من تأمين السيارات ضد الغير وتبلغ قيمة التعويضات المدفوعة من قبل كافة شركات التأمين نحو 326 مليون دينار وهناك تعويضات تحت التسوية تفوق الـ 300 مليون دينار.
وأكدت أن العديد من المتعاملين مع سوق التأمين للسيارات لا يقرأون العقود ويهرولون الى الإعلانات المغرية لبعض الشركات، لاسيما أن هناك شركات تقوم بتخفيض أسعارها لجمع الكاش لسداد المطالبات التي عجزت سنوات عديدة عن سدادها.
ويتكون سوق التأمين في الكويت من 39 شركة و140 مكتبا بالعمولة، فضلاً عن أن هناك العديد من الشكاوى تم تقديمها لوزارة التجارة بسبب الفوضى والعشوائية في سوق التأمين ضد الغير.
ورصدت «الشاهد» حوادث الصلح في الفترة من 2018 حتى ديسمبر 2020، ففي العام 2018 وصل عدد السيارات الى 29177 سيارة وفي العام 2019 وصل عدد السيارات الى 57589 سيارة وفي العام 2020 وصل عدد الحوادث الى 34077 سيارة بإجمالي 120843 سيارة خلال الـ3سنوات الماضية والتعويضات وصلت إلى 143 مليون دينار تحت التسوية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى