المحليات

حملة كان: الكشف المبكر لسرطان الرأس والرقبة يخفض نسب الإصابة بالمرض

أكد رئيس مجلس إدارة الحملة الوطنية للتوعية بمرض السرطان «كان» د.خالد الصالح أهمية الكشف المبكر لسرطان الرأس والرقبة والغدة الدرقية، مبينا ان عمل الفحوصات اللازمة هو مطلب مهم لخفض نسب الإصابة بهذه السرطانات، وقال الصالح ان إطلاق حملة التوعية بسرطان الرأس والرقبة وسرطان الغدة الدرقية المستمرة طوال الشهر الحالي يهدف الى تسليط الضوء على أهمية الكشف المبكر، حيث إن سرطان الرأس والرقبة والغدة الدرقية تعتبر من السرطانات التي تحقق نسب شفاء عالية في حالة الاكتشاف المبكر وهو ما تقوم به «كان» من خلال حملة «الاكتشاف المبكر وتحدي كورونا»، وأوضح انه تحقيقا لهدف نشر ثقافة التوعية من هذه السرطانات تقوم «كان» بهذه الحملات التي توجهها للفئات المستهدفة بغرض إيصال المعلومة الصحيحة بطريقة علمية مبسطة والتركيز على معرفة عوامل المخاطرة للاصابة بمثل هذه السرطانات وتجنبها والتعرف على الأعراض الأولية التي تكون جرس الإنذار الأول لعمل الفحوصات اللازمة والبدء في العلاج في حال اكتشاف المرض، ولفت إلى انه تم تنفيذ عدد من الأنشطة ضمن الحملة بدأت بإقامة دورتين لأطباء الأسنان لتدريبهم على اكتشاف العلامات الأولية لسرطان الرأس والرقبة، ما يؤدي لسرعة اكتشاف الورم والتشخيص المبكر الذي يحقق للمريض سرعة العلاج ورفع نسب الشفاء.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى