الرياضة

أبطال الدوري والكأس يتقاسمون سوبر الخليج العربي

تقام غداً، النسخة الـ13 لكأس سوبر الخليج العربي، والتي تجمع بين الشارقة وشباب الأهلي، وتتزين بشعار «شِتانا سوبر»، دعما لمبادرة «أجمل شتاء في العالم»، والتي أطلقها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الإمارات، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي.
وحظيت النسخ الـ12 السابقة بالعديد من المعلومات المثيرة، بالعديد من الإحصائيات والمعلومات الرقمية حول الأهداف المسجلة والبطاقات، وحتى الوقت المحتسب بدل الضائع في كل نسخة من النسخ الماضية.
ونرصد في السطور التالية مجموعة من الأرقام المثيرة التي حفلت بها كأس سوبر الخليج العربي: أول نهائي تكرر في كأس السوبر، كان بين العين وشباب الأهلي، حيث التقيا في 2013، على ملعب محمد بن زايد، وانتهى بفوز شباب الأهلي بركلات الترجيح، ثم التقيا في العام الذي يليه 2014، بنفس الملعب، وفاز شباب الأهلي بهدف سالمين خميس، وكان أكثر من خسر نهائي كأس السوبر، هو العين بـ3 مرات، وذلك في أعوام 2013 و2014 و2018، ومباراة السوبر تجمع بين بطلي الدوري والكأس عادة، وتمكن كل بطل منهما من الفوز 5 مرات باللقب، وحقق أصحاب لقب الدوري، كأس السوبر بالأعوام 2012 و2014 و2015 و2016 و2019، أما أصحاب لقب كأس رئيس الإمارات، حققوا السوبر في الأعوام 2008 و2009 و2010 و2013 و2017، وفي عامي 2011 و2018، كان بطل الدوري والكأس فريق واحد، حيث حقق الجزيرة الثنائية في 2011، ثم العين في عام 2018، وللمفارقة فإن الفريقين «الجزيرة والعين» لعبا ضد الوحدة في نهائي كأس السوبر في العامين، وفي المرتين فاز الوحدة بركلات الترجيح، وفي 2011، لعب الوحدة النهائي بصفته وصيفا لكأس رئيس الإمارات، وفي 2018، لعب الوحدة بصفته وصيفا للدوري، وهناك فريقان وصلا مرتين متتاليتين إلى نهائي كأس الخليج العربي، ثم عادا بعد سنوات ووصلا مرتين متتاليتين مجددا، وهما شباب الأهلي موسمي 2008 – 2009 و2013 – 2014، والجزيرة موسمي 2011-2012 و2016 – 2017، وأول لاعب مواطن يسجل هدفا في نهائي كأس السوبر بعهد الاحتراف، لاعب شباب الأهلي، محمد سرور، وذلك أمام العين عام 2009، أما أول لاعب يسجل ثنائية في نهائي السوبر بعهد الاحتراف، فهو البرازيلي إيمرسون، لاعب العين عام 2009 أمام شباب الأهلي، والجزائري كريم كركار لاعب الإمارات أمام الوحدة عام 2010، والبرازيلي هوغو لاعب الوحدة أمام الجزيرة عام 2011، ثم النيجيري إيمانويل ايمنيكي، لاعب العين أمام النصر عام 2015، وكان أول لاعب عربي يسجل بنهائي كأس السوبر في عهد الاحتراف، هو المصري حسني عبدربه، لاعب شباب الأهلي والملقب بـ«القيصر» عام 2009 أمام العين، وأول نهائي كأس سوبر تغيب عنه الأهداف، كان بين العين والجزيرة في عام 2012.
وفشل مهاجمو الطرفين في هز الشباك في 3 نهائيات لكأس السوبر، وهي الشارقة وشباب الأهلي 2019، والعين وشباب الأهلي 2013، والعين والجزيرة 2012.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى