المقالات

عظماء الرسم هنا وهناك

في هذا المقال لن اتطرق لاسماء محددة بشخوصها الكريمة وان ذكرت بعضا منها على سبيل المثال والاسترشاد وان لم اذكر مجموعة اخرى فذاك لا يعني مني الاهمال او التجاهل المقصود لشريحة من الفنانين دون اخرى، فالكل في نظري فنان متمكن له مكانته وقيمته وقامته الفنية التي ارفع لها القبعة تقديراً واحتراماً، فمنذ الفترة الواقعة بين عام 1452 – 1519 التي ظهر فيها المبدع دافنشي موافقاً عصر النهضة بادارة لورينزو الرائع حيث انفق واغدق على الفن والثقافة والعلوم بصفته مركزاً مالياً قوياً دعم الفنان بكل اتجاهاته ورافق دافنشي، كان المبدع مايكل انجلو وروفائيل وجورج فزاري الموثقين لحركة عصر النهضة التاريخي الفني وهنا نعتبر ان دافنشي بدأ فتبعه انجلو وفزاري وروفائيل، هذه الظاهرة لا تختلف عن العصور الاخرى التي تبعت عصر النهضة منذ العصر الباروكي وابداعات كارافاجيو الفنان والمصور الباروكي الكبير حتى نصل الى رامبرانت الفنان الذي مهد لاجيال القرن الثامن والتاسع عشر وبداية التأثيرية الواقعية امثال جون كانستابل ومواطنه البريطاني جوزيف تيرنير قبل بزوغ زمن مونيه ولوحته انطباعية ضوء الشمس ليتبعه بعد ذلك سيزان وفان غوخ وغوغان وتلامذتهم المعاصرون لفنان مصر الكبير احمد صبري 1889 – 1955 رائد فن البورتريه والعظيم يوسف بيك كامل رائد التأثيرية في العالم العربي فكان لهم تلامذة ومريدون امثال صبري راغب وعبدالهادي الجزار وكامل مصطفى وعبدالعزيز درويش وحسني البناني وفي فن النحت كان الاب الروحي محمود مختار في العشرينات من القرن الماضي الذي تبعه ببراعة الدكتور جمال السجيني رحمهم الله جميعاً وأسكنهم فسيح جنانه وتلامذة السجيني د. محمد العلاوي ود. محمد سامي والنحات الفنان رئيس قسم النحت في الفنون الجميلة بالمنيا الدكتور ايهاب الاسيوطي وهم مجموعة نحاتين كبار معاصرين ثم لو عدنا لفن التصوير وجدنا الاساتذة الكبار الدكتور مصطفى الفقي ود.احمد كمال واحمد نوار وسامح البناني وحسن فتحي وصبري منصور والدكتور حمدي ابوالمعاطي، هذه الجموع العربية انتجت مجموعة من الفنانين يسيرون الان في ركب الكبار يتقدمهم الفنان خالد السماحي والفنان الدكتور عماد رزق ومن تلامذتهم الكثيرون كما الدكتور مراد درويش وغيره من جيل الشباب وهم اليوم يدرسون ويعلمون فنانين شبابا نتأمل منهم المستقبل المتميز امثال الفنانة نورة سليم والفنان احمد مجدي السائر في اثر السماحي كمصور للبورتريه والنحات جورج والنحاتة مي المعيدة في كلية الفنون الجميلة بالمنيا هؤلاء وغيرهم ممن لم تسعفني الذاكرة لذكر اسمائهم يعتبرون النواة الفنية لمستقبل الحركة التشكيلية في الوطن العربي، وفقهم الله لما فيه الخير والصلاح لأمتنا العربية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى