المقالات

السلالة الجديدة وقائمة من الأسئلة

دائما ما تشغل المواسم الجديدة اهتمام متابعيها، كصيحات الموضة والعطور الجديدة والقهوة ونكهاتها المختلفة ……… إلخ، إلا أن الأمر يختلف تماما مع السلالة الجديدة من فيروس كورونا ليتزعم السؤال الأكثر صدارة المساحات الحوارية: كيف تطور أمر السلالة الجديدة للفيروس في غضون أشهر؟
وأمام هذا الانتشار الأكثر من سريع دخلت مجموعة من الدول بوضع جديد لحظر السفر من وإلى بريطانيا والولايات المتحدة الأميركية وبالرغم من أن الأمور لاتزال في بداياتها إلا أن الغموض يكتنف الحقيقة بقائمة طويلة من الأسئلة.
نقف هنا جانبا مع مقولة وحكمة مصطفى السباعي حين قال ان «المرض مدرسة تربوية لو أحسن المريض الإستفادة منها لكان نعمة لا نقمة».
فالحمد لله على النعم التي تأتينا على شكل أمراض وأوبئة كإختبار لنا، ولقد أكد طبيب الأمراض الفيروسية الإكلينيكية بمستشفى مبارك الكبير د.محمد أبل أن وصول السلالة الجديدة من فيروس كورونا إلى البلاد أمر متوقع، مشيرا إلى أنه ربما يكون متواجدا بشكل سابق إلا أنه لم يتم رصده، كما ذكر أن الإجراءات الاحترازية والوقائية مع السلالة الجديدة هي ذاتها المستخدمة في كوفيد 19 مبينا ان خطورة السلالة الجديدة تكمن في سرعة الانتشار وليس في شدة الخطورة، لكن الخوف الأكبر هو على فئات الاختطار، حيث يعرضهم الفيروس المتحور لحدوث أعراض ومضاعفات خطيرة كحال الفيروس الأصلي هذا بالإضافة إلى أن سرعة انتشاره من الممكن أن تساهم في زيادة عدد الإصابات وأعداد الدخول للمستشفيات ما يثقل على المنظومة الصحية.
نسأل الله السلامة للجميع وخطاج السو يا ديرتي وديار العالم أجمع، ودمتم لي سالمين غانمين بصحة وعافية من غير نشلة وكحة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى