الأخيرة

فتاة تعثر على رسالة عمرها 17عاماً على الشاطئ

ألقى زوجان، قبل 17 عامًا، رسالة داخل زجاجة إلى البحر خلال رحلة على متن سفينة، وهي الرسالة التي عثرت عليها فتاة تبلغ من العمر 24 عاما على أحد شواطئ النرويج بعد مرور كل هذه السنوات الطويلة، وتمكنت بالفعل من التواصل مع أصحابها عن طريق أحد القروبات على الفيسبوك، حيث يأملان في تبادل الزيارات عقب انتهاء الوباء، حيث يعيشان في جزر شيتلاند.  

 وذكرت جريدة ديلي ميل البريطانية، أن هيلين هونديد، التي تعيش في مدينة مالوي في بلدية كين بإحدى مقاطعات النرويج، عثرت على الزجاجة التي تحمل الرسالة عندما كانت تبحث عن مكان لوضع أرجوحتها حيث وجدت رسالة كتبها بيتر وسوزان هنري في 7 أغسطس 2004.

وقالت الرسالة إن الزوجين كانا على متن اليخت متوجهين إلى المنزل بعد 10 أيام من الإبحار، وطلبا من أي شخص يجد الرسالة أن يتصل بهما.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى