الأولى

عصابات «سرقة المركبات» من أمام المنازل ترعب المواطنين

لاتزال قضية سرقة المركبات من أمام منازل المواطنين في العديد من المناطق السكنية تشغل بال الكثيرين، ففي كل يوم ترتكب جريمة سرقة محتويات مركبة أو سرقة المركبة بأكملها، ورغم ان الأجهزة الأمنية تتوصل إلى بعض الجناة، إلا ان بعض القضايا تسجل ضد مجهول ولم يتم التوصل إلى الجاني.

«عصابات المركبات» تقوم بسرقة مركبات المواطنين بأكثر من طريقة، سواء عندما تكون المركبة في «حالة تشغيل» أو استخدام مفاتيح اصطناعية للتشغيل ومن ثم سرقتها، حيث تقوم بكسر زجاج المركبة بطريقة سريعة ومن خلال أدوات خاصة، وخلال فترة زمنية قياسية يلوذ الجاني هرباً بالسيارة.

وقالت مصادر أمنية لـ«الشاهد» ان المتورطين في السرقات، أحداث ووافدون من جنسيات عربية أو من غير محددي الجنسية، حيث تبين ان أفراداً من هذه العصابات يقومون بتفكيك المركبات المسروقة وبيعها قطع غيار على بعض المحلات في السكراب، وهذا ما تبين في إحدى الضبطيات الأخيرة عندما تم اكتشاف من يقف وراء سرقة المركبات وهم 11 شخصاً من جنسيات عربية.

وفي هذا الاتجاه لجأ عدد كبير من المواطنين إلى تركيب كاميرات مراقبة في منازلهم تحسباً لأي عملية سرقة، على أمل الوصول إلى الجناة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى