المقالات

السعادة … قائمة كبيرة

كيف نصنعها؟ هل ننتظرها تأتي إلينا ونحن جالسون، نراقب الآخرين نلاحظ أفراحهم وأحزانهم؟ هل ممكن تأتينا السعادة عندما نبتعد عمن قدموا لنا كلمات طيبة بفرحنا وجبروا خاطرنا بتعبنا؟ إذا لم نقدم للآخرين أي شيء حتى الكلمة الطيبة الصادقة فلا تتكلم عن السعادة مطلقا ولا تتصور أو تصدق أنك سعيد، إنك حزين جدا لأنك لم تقدم شيئا يستحق أن يقتحمك شعور الفرح، الحب والسكينة هما تفاصيل دقيقة، سهلة وصعبة كما يقال عنها السهل الممتنع.
السعادة ليست كالمطر تهبط إليك، بل أنت تزرعها بنفسك وصبرك، والسعادة مختلفة باختلاف أعمارنا، سن العشرين يبحث عن الحب، سن الأربعين يبحث عن إثبات الذات والطموح، وبعد الأربعين يحتاج للاستقرار والهدوء ويراقب جميع ما سبق بكل هدوء، حاول أن تأتيك السعادة من الداخل وليس من الآخرين، حتى لا تكون سعادتك مقرونة بالأشخاص والوقت.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى