دوليات

«الصحة العالمية»: توريد لقاح «كوفاكس» في فبراير

في تطورات جائحة العصر أعلن المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس غيبريسوس أن توريدات اللقاحات المضادة لفيروس كورونا عبر آلية «كوفاكس» الدولية قد تبدأ في شهر فبراير المقبل.
وأشار إلى أن كوفاكس وقعت اتفاقا مع شركتي فايزر الأميركية وبيونتيك الألمانية حول توريد 40 مليون جرعة من لقاحهما.
وفي الربع الأول من العام الحالي من المتوقع الحصول على مائة وخمسين مليون جرعة من لقاح شركة أسترازينيكا البريطانية – السويدية، التي تم تطويرها بالتعاون مع جامعة أوكسفورد البريطانية.
وأشار المدير العام للمنظمة إلى أن كوفاكس تتجه نحو توريد ملياري جرعة من اللقاحات حتى نهاية العام، مرحبا بنية الولايات المتحدة الانضمام إلى هذه الآلية.
وفي الوقت الذي تعاني فيه أغلب دول العالم من موجة ثانية من فيروس كورونا فإن مدينة ووهان الصينية، التي انطلق منها الفيروس تعيش وضعا مغايرا حيث عادت الحياة إلى طبيعتها.
واستعاد سكان ووهان البالغ عددهم 11 مليون نسمة وخصوصاً الشباب منهم، حريتهم المفقودة بينما تسود تدابير حظر التجول قسماً كبيراً من مدن العالم.
وعُزِلَت ووهان عن العالم لمدة ستة وسبعين يوماً بين يناير وأبريل من العام الماضي وبعد حملة فحوص مكثفة في الربيع بدأت الحياة تعود تدريجيا إلى طبيعتها.
على الجانب الأوروبي صنفت الحكومة الاتحادية الألمانية لأول مرة، أكثر من عشرين دولة كمناطق عدوى عالية الخطورة لفيروس كورونا اعتبارا من غد الأحد نظرا لتزايد أعداد الإصابة بالعدوى فيها، ما يعني أن القادمين من هذه الدول ستطبق عليهم قواعد دخول أكثر صرامة من القادمين من دول أخرى.
وأعلن معهد روبرت كوخ الألماني، أن هذه الإجراءات ستشمل كلا من التشيك المجاورة والبرتغال المحببة لدى الألمان لقضاء العطلات، وإسبانيا ومصر والولايات المتحدة الأميركية إلى جانب دول أخرى.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى