حكايات

بيّاعة!

تمت صفقة شراء عشرة «دلالين» لمصلحة الشاهبندر، والحادي عشر تحت المفاوضات، فيما أبدى عشرة آخرون رغبتهم بالبيع السري، من تحت الطاولة، لمصلحة «تاجر مراوغ» يبي يمشي مصالحه، وتردد عشرة ماذا يفعلون، هل يسيرون على خطى ربعهم الـ 21، اللي باعوها وتسلموا شهادات وصكوكا وصارت أحوالهم فوق، فوق، أم ينتظرون؟

جحا سأل أحد المترددين: «شناطر
يا بياع»؟

أجابه: «السعر مو مغري»!

…لكل شارب مقص!

جحا •

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى