حكايات

خوش… تاجر!

عاش «اعرابي تاجر» حياة طويلة من الفقر والعوز، وتعرض لانتكاسات مالية، حتى هرب من القرية، وفجأة عاد بشكل جديد، رتّب أموره، وسووا له ديونه، واستأنف نشاطه في كل انواع البزنس، حتى حصل على ألقاب ليس لها أول ولا تالي!

التاجر اياه، بدأ يمسح التاريخ الأسود، ويدعي أنه من كبار التجار، له رنة وونة، وبدأ يعيد أسطوانة حلالي بالوراثة، وأنا مكافح، وبنيت نفسي بنفسي!

… لا تنسَ الأيام الخوالي!

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى