المقالات

وزير بالصدفة!

في فيلم «معالي الوزير»، بطولة أحمد زكي ويسرا وعمر الحريري وآخرين، يقوم رئيس مجلس الوزراء باختيار احمد زكي، بالغلط، وزيرا في الحكومة! وقد اكتشف رئيس مجلس الوزراء هذا الخطأ قبل تقديم الوزارة لرئيس الدولة، ولتجنب الحرج اشار احد المستشارين عليه بالاستمرار في اخفاء الامر، حتى لا تتلوث صورة رئيس مجلس الوزراء او تشوه امام رئيس الدولة، فالوزير الذي جاء بالخطأ إن نجح بوزارته كان بها، وإن فشل فإنه يمكن استبداله في اول تعديل وزاري. المضحك في الفيلم انه تم تغيير رئيس مجلس الوزراء، اما الوزير الخطأ فقد استمر بمنصبه بالحكومة الجديدة! يقال، والعهدة على الراوي، ان احداث الفيلم مستوحاة من واقعة حدثت اثناء حكم انور السادات في اختيار وزير التموين وكان قاضيا وقد تم اختياره بسبب تشابه الاسماء اذ انه لم يكن المقصود!
ذات مرة قال د. عبدالله النفيسي، في لقائه مع المذيع المميز عمار تقي، ان الكويت كرنفال، بسبب الاوضاع الغريبة والعجيبة التي تعج بها سواء على المستوى السياسي او الاقتصادي او الاجتماعي او غيرها، وهي احداث تجعلنا «نبكي» ألما من سخرية الاوضاع والاحداث! المصيبة ان الوضع لم يعد كرنفالا فقط، اذ ان وضعنا اصبح فيلما يعج بالسخرية والكوميديا السوداء، التي تجعلك تضحك تارة وتبكي تارة اخرى وكأنك اشبه بالمريض الذي يعاني من انفصام شديد في الشخصية! احد تلك الافلام هو فيلم «وزير بالصدفة» اذ كتبت جريدة القبس، في احدى زواياها، التالي: «هل من الممكن ان تصبح وزيرا بالصدفة؟ نعم ممكن وهذا ما حدث ولا نستغرب! حدث ذلك فعلا انهم يريدون شخصية لدخول الوزارة ولكن تم الاتصال بشخصية اخرى تتشابه معها بالاسم، فطلب وحضر وكانت المفاجأة انه صار لدينا وزير بالصدفة لانهم اخطأوا برقم التلفون!».
ودي اعلق اكثر ولكن الضرب في الميت حرام.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى