المقالات

تأجيل سداد القروض 6 أشهر أخرى

مع زيادة انتشار جائحة الكورونا على الحكومة ضرورة مساعدة المواطنين في ظل التداعيات الاقتصادية والنتائج في ظل هذه الأزمة الصحية الخطيرة، على الحكومة التفكير جديا مجددا بتأجيل الاقساط لمدة ستة شهور أخرى لمساعدة المواطنين في هذه الأزمة الصحية العالمية الخطيرة، في بداية الأزمة الصحية الخطيرة قامت الجهات الحكومية والاهلية مشكورة بتأجيل الاقساط لجميع المواطنين لمدة ستة شهور لمساعدتهم في هذه الأزمة الصحية، سؤال مهم: لماذا لا تبادر الحكومة ممثلة في وزارة المالية بمساعدة من دخل من المواطنين في صندوقي المعسرين والمتعثرين والاسرة وهم مجموعة من المتقاعدين الذين همومهم كثيرة وصعبة، وتقوم بتأجيل الاقساط لمدة ستة شهور أو أكثر لمساعدتهم، وفي تصريح سابق أنه قد بلغت المساعدات لدول العالم من الكويت اكثر من مليار دينار، ما يعادل 3 مليارات دولار، ووصلت إلى أكثر من 106 دول، السياسة الكويتية ومنذ سنوات طويلة تقوم بمساعدة الكثير من دول العالم لرفع المعاناة ومساعدة الفقراء والمحتاجين، ومنذ مدة خرج تصريح بأن الكويت تخصص نسبة 1.3% من ناتجها المحلي لدعم الأمم المتحدة للتخفيف من معاناة الشعوب بسبب الكوارث، شيء طيب ومحمود تقوم به الحكومة الكويتية والنظر بعين العطف للدول الفقيرة والعمل على رفع المعاناة عنها بسبب الكوارث والحوادث الإنسانية وعمل الخير لمساعدة الدول الإسلامية والدول الصديقة والتخفيف من معاناة الشعوب المحتاجة والفقيرة، وعمل محطات الكهرباء والمستشفيات والطرق والبنية التحتية لهذه الدول الفقيرة، قامت الكويت منذ الاستقلال وحتى قبل الاستقلال بمساعدة جميع دول المنطقة والعالم وهذه سنة محمودة وعمل طيب وغير مسبوق، لكن بالمقابل توقفت التنمية منذ سنوات طويلة بالداخل مع الأسف، إن الاهتمام بالخارج يجب ألا ينسي الحكومة العمل داخل الوطن، والكويت تساعد جميع دول العالم قاطبة، ومع كل هذا مازال البعض يتحدث في الكويت عن عجز اسوة بالعجز الاكتواري الذي لا يوجد إلا بالكويت فقط ، اين زيادة الرواتب او الكوادر؟ السؤال: لماذا لم يتم الحديث عن الهدر للميزانيات المهولة الفلكية الذي تقوم به الحكومات المتعاقبة؟ شيء غريب وعجيب وغير معقول، يكثر الحديث عن العجز عند الحديث عن زيادة للمواطن البسيط والفقير. ختاما تأجيل القروض لمدة ستة شهور أخرى لمساعدة المواطنين في هذه الأزمة الصحية الخطيرة، يجب مساعدة من دخل في المعسرين والمتعثرين وتأجيل الأقساط الشهرية لمدة ستة شهور أو أكثر، وهو بالنهاية تأجيل السداد وليس الاسقاط. ودمتم.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى