المقالات

حاجة الأدوات… سر الاختراع

في يوم شتوي بارد في عام 1903، كانت ماري أندرسون تقوم بزيارة لمدينة نيويورك. اثناء تلك الزيارة، لاحظت ماري أن سائق السيارة التي كانت تستقلها اضطر لفتح شباكه الجانبي من أجل ازالة الثلج من زجاج السيارة الأمامي، وكل مرة كان يفتح شباكه، يزداد الشعور بالبرد لدى ركاب السيارة.

الهمت هذه التجربة ماري لابتكار ماسحات من المطاط يمكن تشغيلها من داخل السيارة، وفي عام 1903 حصلت على براءة اختراع على ما قدمته للبشرية، ولكن اختراع ماري اندرسون لم يحظ بدعم صانعي السيارات آنذاك الذين ظنوا أنه سيؤثر سلبا على انتباه السائقين اثناء القيادة، ولم تحقق ماري اندرسون أي ربح مادي من اختراعها حتى بعد ان اصبحت ماسحات الزجاج جزءا اساسيا في السيارات، والآن، اذا اخذنا العبرة من قصة ماري فأننا نجد سبب الاختراع هو الحاجة لهذه الأداء،  واحيانا تكون هذه الحاجة لديك مهمة جداً او يرى مستكشفها انها ستفيد البشرية، لكن عند البعض لا تمثل مصدر اهتمام كبير لانهم ليسوا بحاجه لها او استخدامها يكون غير نافع او مصدر ازعاج لهم، ولكي تستساغ الأداة عند الجميع لابد من اتباع بعض الخطوات التي تساعد في نشرها، ويمكن أيضا استخدام هذه الخطوات لنشر بعض الاختراعات، وهي كالتالي:

1-  لابد من إيجاد ثغرة أو نقص في المجال التدريبي يحتاجها المستخدمون، وتكون هذه الثغرة على شكلين، اما ان نجد شي جديد ندخله الى عالم التدريب، أما يتم تطوير شيء قديم.

2- الاقتناع الذاتي لأهمية هذه الأداة، فان لم تكن واثق أنك بحاجتها فلن يقتنع الآخرين.

3- اعرض الأداة على من يقتنع بفكرك من الآخرين، وجربوها مع بعضكم و منفردين، لأسباب عده أهمها التجربة الميدانية لفعالية الأداة، وثانيها التكوين فريق لأقناع الآخرين بأهمية الأداة.

4- اعرضها على الجمهور ميدانيا و أيضا ورقيا كتقرير عن التجارب التي خضتها مع فريقك.

اساتذتي الافاضل ومدربينا الاعزاء، أدوات المدرب هي العصاة السحرية التي تجذب الجمهور من المتدربين والطلبة لتسهيل العملية التعليمية والتدريبية، وهو عامل مساعد للمدرب في نقل المعلومة، ومن امثلة الأدوات المساعد أيضا اللغة والنطق هذا اذا استعملناها بإدخال التنوع الصوتي والتمثيل مثلا، وأيضا التقنيات الالكترونية المعروفة المستخدمة بالتدريب مثل العروض التقديمية والخلفيات المتحركة في القاعات الافتراضية.

فلا تتوقع استاذي الكريم النجاح بهذه الأدوات منذ انطلاقتها، فجربها واوجد اهتمام الجمهور لها، فالفائدة كبيرة من هذه الوسائل التي تم ادراجها بالتعليم الحديث لدى الدول المتقدمة بالتعليم والتدريب، وهذه القاعدة الخامسة في جدارات المدرب الاثني عشر.

هذا هو تفسير، الحاجة للادوات سر الاختراع، فسؤالي لكم: هل تملك ادوات الاستمرار للبقاء؟

مقولة دشتاوية: الادوات التدريبية هي كل شيء يحتاجه المدرب لإتمام برنامجه التدريبي.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى