المقالات

دليل المؤشرات التنموية الدولية وقواعد البيانات ووكالات التصنيف الائتماني

بعثت لي إدارة المعهد العربي للتخطيط مشكورة بنسخة من الاصدار الثاني «دليل المؤشرات التنموية الدولية وقواعد البيانات ووكالات التصنيف الائتماني» وتنبع أهمية هذا الاصدار من أهمية البيانات والمؤشرات الإحصائية في اتخاذ القرارات وتحديد نوعية السياسات والاستراتيجيات في كثير من الدول التي تتخذ من التخطيط الاستراتيجي منهجاً لها حيث أصبحت هذه البيانات والمؤشرات مصدا وأداة للتخطيط والتوجيه ومرجعاً مهماً لواضعي الخطط والسياسات التنموية والمستثمرين والمهتمين بالشؤون الاقتصادية والاجتماعية.

ويتضمن هذا الدليل القيم 3 محاور رئيسية؛ 1- المؤشرات التنموية الدولية 2- قواعد البيانات الدولية 3- وكالات التصنيف الائتماني.

ويتضمن المحور الاول المؤشرات التالية:

التنمية البشرية

التنافسية

بيئة الأعمال والاستثمار

الحوكمة والشفافية

المعرفة والابتكار

التنويع والعولمة

والتي تنقسم الى عدة مؤشرات فرعية حيث تم اعطاء نبذة مختصرة عن هذه المؤشرات ومنهجيتها.

ويتضمن المحور الثاني قواعد البيانات الدولية 17 قاعدة للبيانات الدولية العامةوجهة إصدارها مثل قاعدة بيانات صندوق النقد الدوليIMF Data Base، وقاعدة بيانات أطلس أهداف التنمية المستدامة «ASDG» وقاعدة بيانات منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية «OECD» وقاعدة بوابة التنمية العربية Arab Development Portal وكذلك قاعدة بيانات للجهات المتخصصة وجهة اصدارها مثل؛ منظمة التجارة الدولية «WTO», منظمة الأغذية العالمية «FAO», الملكية الفكرية «WIPO» والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة «SME»، وقد تم إعطاء نبذة مختصرة عن قاعدة البيانات والمواضيع والمؤشرات التي تغطيها القاعدة البيانية، أما المحور الثالث فقد اشتمل على أهم وكالات التصنيف الائتماني مثل ساندرز آند بورز Standard &Poor>s، وموديز Moody>s وفيتش Fitch مع نبذة مختصرة عن كل مؤشر وأهدافه وأهمية التصنيف الائتماني ومنهجية تقييم الجدارة الائتمانية للدائن والمدين ومدى مصداقيتها وأبرز الانتقادات الموجهة لهذه الوكالات.

ويعتبر هذا الاصدار من الاصدارات المهمة والتي يقدمها المعهد العربي للتخطيط لنشر الفكر التخطيطي والتنموي ودعم عملية اتخاذ القرارات والسياسات التنموية في الجهات الحكومية وغير الحكومية ومرجعاً للباحثين والمهتمين بالشؤون الاقتصادية والدراسات المقارنة.

فكل الشكر والتقدير لإدارة المعهد العربي للتخطيط والعاملين فيه على هذه الجهود الطيبة لإثراء المكتبة العربية في المجال التخطيطي والتنموي. ودمتم سالمين.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى