المقالات

ما هي نظرتك للمرأة؟

يصادف 8 من مارس من كل عام يوم المرأة العالمي وفي المناسبة يوم عيد زواجي ومن غير الممكن ان انسي ذالك اليوم، نعم المرأة هي رأس المال للرجل وهي في موقع القلب من الجسد فلا تخسرها، وهي نبض العواطف في حياتنا اليومية، المرأة هي الأم وهي الأخت وهي الابنة وهي الزوجة الحبيبة، انها الأم التي تعد أطفالها للحياة وتسهر من أجل راحتهم وتتعب مع الرجل من اجل لتأمين مصادر العيش والراحة والسعادة، والمرأة هي الاخت عند العرب اللتي يتنخون بها عند يوم التناد، المراة هي البنت عندما تامرها تاتيك سعيرة ولا تتردد في شيء من امرك، المراة هي الزوجة التي توفر العش السعيد لزوجها وتدفعه من أجل المستقبل الأفضل ليبني كلاهما عش الحياة الزوجية الكريمة، والمرأة هي التي تساعد في إشاعة الحب والتآلف الاجتماعي في سيرت الحياة، المرأة هي من تبني كل مقومات الحياة مع الرجل والتي تنشر في البيت جو الطاعة والحب والحنان، إن المرأة واحة جميلة وينبغي لها أن تكون كذلك، فهي الأمل الذي تزدهر حوله أزاهير الحياة ليستمر الكون بقدرة خالقه من أجل عبادته وحده لا شريك له، فطاعت الله تجعلها اجمل مخلوق امام رجلها وامام الناس، المراة اجمل مخلوق وقد اوصانا بها «الرسول صلى الله عليه وسلم» كما قال، النساء شقائق الرجال، نعم تبني المحبة من الرجل لأهل بيته من النساء، وأن الكثير من الأدباء والشعراء والمفكرين قد تحدثوا عن اخلاق وجمال النفسي للمرأة من منطلق الإنسانية، ولكن عندنا بعض الرجال والنساء من العرب وبالاخص نحن الاحوازيين وللاسف لا نفهم كيف تدار دفت السفينة ونحن في البحر المتلاطم الامواج، هناك من يريد يفرض رجولة على المراة وللاسف، وهناك من النساء كذالك تريد تفرض على الرجل وكانها بالتو تعرفت عليه وتناسو الاثنين هناك لهم اسرة من اولاد سواء صغار او كبار، وهذا غلط من الاتنين فيجب عليهم التأني في الامور الآخري، فاذن لا ننسي فنحن اصحاب قيم ومبادي واصول ويجب ان نتحمل بعضنا البعض وهذا من شرايع الديننا الحنيف فقال تعالى (وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ)، نحن عرب ومسلمين وتختلف مبادنا وعاداتنا مع اغلب البشر يجب ان لا تأخذنا الشهوات او حب المال الدنيا لا والف لا، يجب ان نكون قدوة لي من خرجنا من اجله وهو ان نتذكر الوطن الاحواز الجريح، ومن اجل اولادنا والاجيال القادمة، ويجب نصنع من الرجل والمرأة العربية والاحوازية نموذج تقتدي بها كل الاطياف والامم، فانظرو من حولكم للمهاجرين السابقون تجدونهم محافضين على المبادئ والقيم فلا تجعلنا اضحوكة لاعدائنا، فإذا رأيت رجلاً عظيماً فاعلم أن وراء كل رجل عظيم امرأة عظيمة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى