المقالات

يا نصر أنت فتى نزار كلها ولك المآثر والمحل الأرفع

نصر المثنى عليه أشهر من نار على علم فهو أمير خراسان لهشام بن عبدالملك والوليد بن يزيد واسمه نصر بن سيار بن رافع بن حري بن ربيعة الكناني وهو أيضا آخر أمراء خراسان لبني أمية وهو القائل وقد آذن الله تعالى بزوال دولة بني أمية:
ارى خلل الرماد وميض جمر
ويوشك أن يكون لها ضرام
فإن النار بالعودين تذكى
وإن الحرب أولها الكلام
فإن لم يطفها عقلاء قومي
فإن وقودها جثث وهام
أقول من التعجب ليت شعري
أأيقاظ أمية أو نيام
فإن كانوا لحينهم نياما
فقل قوموا فقد حان القيام
ففري من رحالك ثم قولي
على الإسلام والعرب السلام
عرف نصر بن سيار بالشجاعة والدهاء والكرم وحسن السياسة وكان شيخ مضر في خراسان كلها، وقد مات حتف أنفه سنة131 وهو هارب من الجيوش العباسية وكان عمره تجاوز التسعين سنة، أما بيت الشعر فيقوله خالد بن المعارك المعروف بلقب ابن عرس بعد معركة الشغب وكان قد ابلى فيها نصر بلاء حسنا وانحاز بالمسلمين وهم يقاتلون خاقان ملك الترك، يقول خالد بن المعارك:
يا نصر أنت فتى نزار كلها
ولك المآثر والمحل الأرفع
فرجت عن كل القبائل كربة
بالشعب حين تخاصموا وتضعضعوا
مازلت ترميهم بنفس حرة
حتى تفرق جمعهم وتصدعوا
فالناس كل بعدها عتقاؤكم
ولك المكارم والمعالي أجمع
أما خراسان فهي مدينة مترامية الأطراف كان أهم مدنها في الماضي بلخ ونيسابور ومرو ااشاهجان وهراة، وقد فتحت في عهد عمر بن الخطاب وأول قائد مسلم طرقها الأحنف بن قيس التميمي الذي افتتح هراة عنوة ثم مرو ونيسابور وغيرها،وبذلك تكون سقطت دولة فارس ودخلها الإسلام من كل جانب وأصبحت خراسان ولاية تابعة للدولة الإسلامية،وأول من تولى خراسان من أمراء الدولة الأموية زياد بن ابيه ثم كان بعده قيس بن هيثم السلمي، وعبدالله بن خازم وكان يقال له فارس الآسلام، وطفيل بن عوف اليشكري، الحكم بن عمرو الغفاري، الربيع بن زياد الحارثي، عبدالله بن الربيع بن زياد، عبيدالله بن زياد، أسلم بن زرعة الكلابي، سعيد بن عثمان بن عفان، عبدالرحمن بن زياد، مسلم بن زياد، سلم بن زياد، عبدالله بن خازم وكان واليا لعبدالله بن الزبير وليس الأمويين، بكير بن وشاح، عبدالملك بن أمية، عبيدالله بن أبي بكرة، المهلب بن أبي صفرة، يزيد بن المهلب، المفضل بن المهلب، قتيبة بن مسلم الباهلي، وكيع بن أبي أسود، يزيد بن المهلب، الجراخ بن عبدالله الحكمي، عبدالرحمن بن نعيم الغامدي، مدرك بن المهلب بن أبي صفرة، سعيد بن عمرو الحرشي، مسلم بن سعيد الكلابي، أسد بن عبدالله القسري، الحكم بن عوانة الكلبي، أشرس بن عبدالله السلمي، الجنيد بن عبد الرحمن المري،عمارة بن حريم المري، عاصم بن عبدالله الهلالي، أسد بن عبدالله القسري، جديع بن علي الكرماني وآخرهم نصر بن سيار الليثي،والحقيقة أن نصرا حاول جاهد دحر الجيوش العباسية إلا أن قضاء الله قد نفذ ومن قصائده التي طبقت الآفاق قوله:
أبلغ ربيعة في مرو وأخوتهم
أن يغضبوا قبل أن لا ينفع الغضب
مابالكم تلقمون الحرب بينكم
كأن أهل الحجا عن فعلكم غيب
وتتركون عدوا قد أظلكم
فيمن تأشب لادين ولا حسب
ليسوا الى عرب منا فنعرفهم
ولا صميم الموالي إن هم نسبوا
قوم يدينون دينا ماسمعت به
عن الرسول ولا جاءت به الكتب
فمن يكن سائلي عن أصل دينهم
فإن دينهم أن تقتل العرب
ودمتم سالمين.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى