دوليات

دياب: لبنان بلغ حافة الانفجار

هدد رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية حسان دياب بالامتناع عن تأدية مهام منصبه للضغط على السياسيين لتشكيل حكومة جديدة، وقال دياب في كلمة إنه إذا كان الاعتكاف يساعد في تشكيل الحكومة فأنه جاهز إليه رغم أنه يخالف قناعاته، مشيرا إلى أن ذلك قد يعطل الدولة برمتها ويضر اللبنانيين بشدة، وأضاف دياب أن لبنان بلغ حافة الانفجار بعد الانهيار والخوف من عدم إمكانية الحماية من الأخطار ويعاني أزمة اجتماعية خطيرة وهي مرشحة للتفاقم بحال لم تتشكل حكومة جديدة مدعومة سياسياً من الداخل والخارج للتعاملش مع هذه الأزمة.

وقد شهدت العاصمة اللبنانية بيروت وطرابلس شمالا احتجاجات شعبية لليوم الخامس على التوالي قام بها مئات اللبنانيين رفضا للأوضاع المعيشيّة واحتجاجًا على تراجع قيمة العملة المحليّة، وفي منطقة الشويفات وإثر تجمع عدد من المحتجين وبالتزامن مع مرور إحدى السيارات المسرعة تعرض خمسة شبان للصدم ما أدى إلى إصابتهم بجروح طفيفة وتم نقلهم إلى مستشفى كمال جنبلاط، ونفت مصادر ما يتم تداوله في بعض القنوات الفضائية عن وصول متظاهرين إلى مدخل القصر الجمهوري مؤكدة أن هذه معلومات غير صحيحة.

وبدوره أعلن حاكم مصرف لبنان المركزي رياض سلامه أنه سيقدم مجموعة من الدعاوى القضائية داخل لبنان وخارجه ضد وكالة «بلومبرغ» الأميركية ومكتبها في العاصمة اللبنانية بيروت وآخرين لاتهامهم بارتكاب جرائم فبركة الأخبار والإساءة ومحاولات تشويه سمعته.

ومن جانبه كلف النائب العام غسان عويدات الأجهزة الأمنية بملاحقة المتلاعبين بالعملة الوطنية تزامنا مع هبوط الليرة اللبنانية إلى أدنى مستوياتها، ما أجج احتجاجات شعبية.

جاء ذلك في تعميم أصدره القاضي عويدات إلى الأجهزة الأمنية كافة على الأراضي اللبنانية من مخابرات الجيش وقوى الأمن الداخلي والأمن العام وأمن الدولة والضابطة الجمركية بحسب ما نقلته وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية، وقال عويدات في تعميمه إنه يكلّف الأجهزة الأمنيّة بإجراء الاستقصاءات اللازمة لملاحقة المتلاعبين والصرافين بالعملة الوطنيّة والمضاربة غير المشروعة في العملات الأجنبيّة والعمل على توقيف جميع المتلاعبين والصرافين أينما وجدوا والتحقيق معهم ومعرفة الجهات المحرضة لهم والمشاركة معهم للنيل من مكانة النقد الوطني.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى