المقالات

العودة للحظر الجزئي في البلاد – الأسباب والنتائج

بات العلم لدى الجميع بان قرار العودة للحظر الجزئي قد دخل حيز التنفيذ ولم يعد يقبل النقاش والجدل وطبعا لرب سائل يسأل لماذا كان هذا القرار قرار العودة للحظر الجزئي قد تم اتخاذه بعد مضي مدة زمنية على إلغاء الحظر بنوعيه الجزئي والشامل .حقيقة من حيث المبدأ ينبغي علينا جميعا دعم السياسات الصحية للدولة في ظل الجائحة العالمية الكوكبية البشرية كوروناهذه الجائحة الفيروسية المبيدة للجنس البشري تعد من حيث المخاطر أخطر من قيام حرب عالمية نووية لأنه في ظل الحروب هناك فقط جبهات قتالية وجيوش ميكانيكية تتقاتل بعيدا عن العمق الاجتماعي للشعوب وفي حال تم تجاوز جيش على الحياة المدنية فإن ذلك رغم أنه يخالف القانون الدولي لكنه يتوقف من حيث الأضرار على مساحة محدودة وضيقة وهنا نجد الفرق بين الحروب العالمية وبين الجائحة الفيروسية العالمية كوروناحيث إن أضرار الحروب تبقى جانبية بينما الفيروس الاجتياحي كورونا لايميز بين قارة وقارة وقومية وآخرى وعرق ولغة ودين ومذهب وطائفة وكذلك لايميز بين طبقة سياسية واجتماعية واخرى ولم يعد خافيا على الجميع قدرة هذا الفيروس على الفتك بالحياة البشرية أينما كانت وبزمن قياسي لذلك دعت مخاطر هذا الفيروس حكومات الدول إلى اعتبارمواجهةهذاالفيروس من أساسيات الامن القومي لذلك فالحياة البشرية في حرب مجهولة تهدد الامن القومي للشعوب ومصيرها ودولة الكويت ممثلة بوزارة الصحة والتجارة من جانب ووزارة الداخلية من جانب آخر لم تأل جهدا في مواجهة ومقاومة هذا الاجتياح الفيروسي حرصا على حياتنا وبقاءنا منذ بدايته واليوم وبعد مضي سنة على البشرية فإن هذا الفيروس قد طور نفسه إلى سلالتين السلالة البريطانية المتحورة والسلالة الجنوب الافريقية المتحورة ومن مزايا السلالتين الجديدتين للفيروس أنه ينتقل بأسرع مما كان عليه الفيروس في بدايته ففي الجيل الاول من الفيروس كان الاطفال أقل تأثرا فيه وكذلك الحيوانات الأليفة كالقطط والكلاب والأغنام والطيور المنزلية ولكن مع السلالتين الجديدتين سيكون الاطفال ضحايا الفيروس الجديد وسيكون الفيروس أسرع فتكا وانتشارا لذلك استدعى ذلك عدد من الحكومات لاستباق السلالتين الجديدتين حرصا على الطفولة وحرصا على حياتنا لما للسلالة الجديدة من قدرة على الفتك سريعا كذلك هناك مخاوف من أن تظهر سلالة ثالثة تنتقل عبر السطوح.
لأجل ذلك كله سارعت دولة الكويت للعودة للحظرالجزئي كي تتمكن من تجاوز أضرار السلالتين الجديدتين المتحورتين وخاصة بعد تحذيرمنظمة الصحة العالمية.
من أن الفيروس ينتشر ليلا أكثر مما ينتشر نهارا نوجه التحية مجددا الى جنود وزارة الداخلية وهم كانوا ولازالوا الصف الاول في مواجهة كل المخاطر التي تهدد حياتنا ونوعنا لهم منا واجب الاحترام والتقدير والدعاء. وبارك الله بهم.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى