الإقتصاد

دياب: الربع الأول شهد تفاؤلاً
حيال الفترة المُقبلة

قال رائد دياب، نائب رئيس إدارة البحوث والاستراتيجيات الاستثمارية بشركة «كامكو إنفست»، إنه بعد التأثر السلبي الواضح الذي شهده السوق الكويتي في عام 2020 نتيجة تفشي وباء كورونا، رأينا ارتفاعاً ملحوظاً في مؤشرات البورصة خلال الربع الأول من العام الجاري تراوحت نسبته بين 3% و 5.1%. وأوضح دياب، أن الربع الأول من 2021 شهد حالة من التفاؤل بأن تكون الفترة القادمة أفضل من العام الماضي مع توفير اللقاحات والجهود المبذولة للإسراع في عمليات التطعيم في البلاد.وبين دياب أن هناك أيضاً آمال حيال عودة الشركات والبنوك المدرجة إلى الربحية مرة أخرى مع عودة الأنشطة الاقتصادية تدريجياً، فيما كان لارتفاع أسعار النفط إلى مستويات ما قبل الجائحة الأثر الجيد على معنويات المستثمرين لما له من أهمية على ميزانية الدولة التي تعتمد بشكل كبير على عوائد النفط.إلى ذلك، قال دياب إن الأجواء تأثرت بعض الشيء بانتشار سلالات جديدة من الفيروس في بعض أنحاء العالم؛ لكن سرعان ما تلاشت تلك المخاوف لقدرة اللقاحات بالتعامل معها، الأمر الذي أدى إلى إغلاق المؤشرات الأربعة للسوق الكويتي في المنطقة الإيجابية للربع الأول من عام 2021.في حين وأنه على الرغم من الحظر الجزئي والتدابير الاحترازية التي اتخذتها الحكومة الكويتية مؤخراً، إلا أن التسريع في عمليات التطعيم واستقرار الأسواق العالمية ووصول أسعار النفط إلى مستويات جيدة مقارنة بما كانت عليه خلال عام الجائحة سيكون لهم انعكاسات جيدة على معنويات المستثمرين في المرحلة القادمة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى