الأولى

الجوعان للسفيرة الأميركية: وثقوا العلاقات وعالجوا الصراعات… واتركوا لنا قوانينا!

دار سجال بين السفيرة الاميركية في البلاد والناشطة كوثر الجوعان بعد تغريدة للسفيرة قالت فيها: مازالت لا تتمتع المرأة بحقوق المواطنة بالكامل كالرجال، فالمواطنات لا يستطعن إعطاء الجنسية لأزواجهن أو أولادهن غير المواطنين.
الناشطة كوثر الجوعان ردت بالتالي: عزيزتي سعادة السفيرة ألينا وومنشكي سفيرة الولايات المتحدة الأميركية ردا على ما جاء بتغريداتك عن وضع المرأة الكويتية.
الولايات المتحدة الأميركية بند الديمقراطية وعدالة القانون والعمل بمبادئ حقوق الانسان هذا هو المعلن والمعروف عنكم، إلا أن الواقع يخالف ذلك وهذا ما لمسته في زيارة رسمية ضمن برنامج الزائر الدولي، حيث استمعت مع مجموعة من السيدات العربيات إلى التمييز الواضح بين:
1- البيض والسود.
2- فروقات الراتب بين المرأة والرجل في نفس الوظيفة.
3- معاناة المرأة الأميركية عند زواجها وذلك بفقدانها لاسم عائلتها والتسمي باسم زوجها وشراكتها معه بمالها.
4- مشاكل الطلاق والحضانة لا يتسع المجال هنا لذكرها.
لقد كفلتها لنا شريعتنا الاسلامية من حقوق وواجبات أيضا قبل ان ينص عليها الإعلان العالمي لحقوق الانسان أو الاتفاقيات الدولية الخاصة بالمرأة، كما كفل لنا دستورنا الكويتي كافة الحقوق المتساوية في المراكز القانونية المتماثلة خلاف الوضع في الولايات المتحدة.
أتمنى أن يتضمن تقرير الخارجية الأميركية تقريرا عن وضع الانسان في بلادكم ووضع المرأة خاصة ووضع الاقليات قبل ان تكتبوا عن بلدي.
ارجو يا سعادة السفيرة توثيق العلاقات الدبلوماسية والسياسية ومعالجة الصراعات والحروب في منطقتنا ومناطق النزاع في العالم واتركوا لنا قوانينا.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى