المقالات

الشخصية الانطوائية

هي شخصية منعزلة بإرادتها في عالمها الخاص وهي ناجحة بالإعمال الفردية او الأماكن الهادئة. وهي تندرج بين النمط «السمعي، والحسي».
تعريف الشخصية الانطوائية في اللغة: اتجاه الفرد نحو شعوره الذاتي اتجاهًا متفردا مستغرقًا يؤدّي إلى السَّهو وفرط الحساسية.
الدلالات والاعراض
• الرغبة بالابتعاد عن الاخرين، ولكن تحب ان تسمع لهم.
• لا تتعامل مع الغرباء فقط تتعامل مع الناس القريبة جدا جدا.
• ليس لديهم أصدقاء كثر فقط صديق «واحد، ام، اب.».
• في الغالب عندها مشاكل اجتماعية.
• غير منتقدة ولا تحب أحد ينتقدها.
• حساسة هادئة مسالمة «على كلمه يزعل وكلمة يرضى».
• دائما متردد في إعطاء الاحكام او اتخاذ القرارات.
• يكره المجتمع وينتقد المجتمع ذاتيا «مع نفسه».
• اهتماماتها فردية ذاتية، يغذي روحه وليس جسده، اهم شي يكون راضي ذاتيا.
• نسبة 60% الى 70% متشائمين سلبين «يظن ان الكل ما يحبه».
• نشاطها قليل لا يعمل غير مع نفسه لأنه ما يحب المجتمع.
• ذوي خيال واسع «محبي كتابة القصص والأفلام الخيالية».
أسباب تكوينها
1- تسلسل زمني وراثي كبر في اسرة مغلقة فأصبحت الاسرة كلها انطوائية في المنزل.
2- مكان نشئه الطفل في بيئة معدومة من الأطفال من خارج الاسرة. تربى في صحراء اجتماعيا.
3- الخوف من العقاب، إذا أخطأ الطفل ممكن يضرب من قبل الوالدين ضرب جسدي او لفظي المبرح.
كيفية التعامل معها
1- يجب ان نتعامل معها بلين ولطف شديدان جدا جدا جدا.
2- يجب تعزيز الثقة العالية بالنفس (توكل لها بالمهام وتمنحها الثقة).
3- يجب تكريمها في حالة النجاح والفعل الإيجابي. ولو بالكلمات.
4- نستدرجها من خلال (شخص، شيء) يحبه (صديق ا، ام، رسم) في التجمعات الصغيرة غير الصاخبة.
5- عدم الضغط عليها بالاختلاط بالأخرين ولكن نستدرجها. لأنه سوف يتم خسارتها.
6- يجب محاولة ادخال اشخاص او أشياء جدد الى حياتهم في حالة خسارتهم الشخص او الشيء السابق لأنه عند خسارتهم للأشخاص او الأشياء يتم اذية أنفسهم. وممكن تنتهي حياتهم.
مثلا
1- شاب انطوائي كانت امه هي المقربة الوحيدة له، ولكن عند وفاة امه لم يتقبل هذا الامر وقرر الانتحار، ولكن عند فشله دخل في حالة نفسية ولم يخرج منها.
2- طالبة انطوائية ومتفوقة جدا وعند مرحلة الثانوية العامة حصلت على درجة 95% ولكنها لم تكن راضية عن هذه الدرجة وشعرت بالظلم وان الكون بأكمله تامر عليها وقررت الانتحار. وعند فشلها فقدت شغفها ولم تقدم للجامعة ظنن انها غير كفؤ لدخول الجامعة.
عن ابن عمر قال رسول الله صل الله عليه وسلم (لو يعلم الناس ما في الوحدة ما سار راكب بليل ابدا، ولا نام رجل في بيته وحده).
الخلاصة: هي شخصية لا تحب الاختلاط بالمجتمع وفقط تحب تسمع وحساسة ويجب ان لا نتعامل معها بصريا ابدا عند علاجها.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى