المقالات

وزارة الداخلية وشهر«ابريل» الشائعات…!

مع الأسف بعض الاخبار والشائعات والمشاركات على مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الاعلام تبث محتوى عار عن الصحة والحقيقة والهدف من ذلك ليس فقط النيل من سمعة الافراد والمساس بالكرامة بشكل شخصي وإنما تجاوز كل ذلك إلى الضغط والتحريض ونشر الاتهامات والقصور والتهاون والشك والفتنة وزعزعة الاستقرار والامن الداخلي لضرب مكونات المجتمع والمؤسسات والسلطات والاساءة بالعلاقات لذلك كان التصدي والحزم من قبل الإدارة العامة للعلاقات والاعلام الأمني بوزارة الداخلية وعبر الحسابات الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي الوقفة الجادة والدور الكبير في التعامل والتفاعل والتوضيح والرد على كل ما يروج ويتداول من أحداث جارية ومشاركات من تغريدة وصورة ومقطع فيديو إلى تسجيل صوت…!
وقد واصلت الادارة العامة للعلاقات والاعلام الامني التوضيح والرد على كل صورة ومقطع فيديو وتسجيل صوتي قديم يعود لسنوات طويلة وقد تم اتخاذ الإجراءات اللازمة من قبل الجهات المختصة في حينها إلا أن البعض ومع كل أسف غير مسؤول ولا يتردد عن نشر الشائعات باستمرار ولا زال يصر على تداول ونشر هذه الصور والمقاطع الفيديو والتسجيلات الصوتية دون الحذر من خطورة ذلك على المجتمع، وهذه المشكلة لا تقع على قيام شخص واحد بعينه على نشر موضوع يصل إليه فجاءة وإنما قيام جماعة وشبكات ومواقع بشكل ممنهج بالاستمرار والإصرار على تداول ونشر بجهالة وقد يكون بقصد من محتوى «صور – مقاطع فيديو – تسجيلات صوتية» لأحداث ومواضيع وملفات وقضايا تخالف القانون ويتوجب معها القيام بالمساءلة القانونية والإجراءات الرسمية من قبل الجهات المختصة والعقاب الامر الذي من المفترض أن يصاحب ذلك مستوى ووعي ثقافي ومسؤولية عند التعامل مع ما يتداول وينشر على حسابات مواقع التواصل الاجتماعي.
الحساب الرسمي لوزارة الداخلية – دولة الكويت
«The Official account of Ministry of Interior – State of Kuwat»
على مواقع التواصل الاجتماعي لا يتوقف عن التوضيح والرد والتفاعل مع كل مشاركة وصورة مقطع فيديو وتسجيل صوتي خلال «24» ساعة في اليوم الامر الذي نقترح على الإدارة العامة للعلاقات والاعلام الأمني بوزارة الداخلية إلى إنشاء حساب خاص يقوم عليه المتطوعون فقط بالتنسيق والتعاون لرد على فقط الاخبار والشائعات القديمة والتي لا تنتهي وخاصة في شهر ابريل من كل عام…!
*- نرجو من القطاعات المختصة التابعة لوزارة الداخلية ليس فقط الاكتفاء بحملات متابعة أمنية على كافة محافظات البلاد ولضبط مخالفين قرار حظر التجول الجزئي، وإنما أيضا ضرورة الالتزام بقرارات مجلس الوزراء والسلطات الصحية في تفعيل ومتابعة تصريح الخروج «الباركود» وحجز الموعد والتباعد الجسدي ولبس الكمامات وضرورة عدم اصطحاب غير البالغين داخل الجمعيات التعاونية والأسواق المركزية.. فـ»الدعوة عامة» أثناء فترة الحظر الجزئي.

اظهر المزيد

عبدالعزيز خريبط

كاتب كويتي عضو جمعية الصحافيين الكويتية وعضو الاتحاد العام للصحفيين العرب والجمعية الكويتية لحقوق الإنسان Akhuraibet@

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى