الإقتصاد

أسعار الذهب تفقد جاذبيتها مع ارتفاع عوائد السندات

تراجعت أسعار الذهب أمس بعد ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأميركية على خلفية بيانات اقتصادية قوية وقلصت جاذبية المعدن، الذي لا يدر عائدا، وتتجه لأسوأ أداء أسبوعي لها في شهر.وانخفض الذهب في المعاملات الفورية 0.1%، إلى 1770.41 دولار للأوقية «الأونصة»، بتراجع 0.3%، منذ بداية الأسبوع، واستقرت العقود الأميركية الآجلة للذهب عند 1769 دولارا للأوقية، وعلى الرغم من الانخفاض، يتجه المعدن لتحقيق أول مكسب شهري له هذا العام، أظهرت بيانات في وقت متأخر من الخميس الماضي، أن النمو الاقتصادي الأميركي تسارع في الربع الأول، إذ غذى التحفيز المالي إنفاق المستهلكين، وقال ستيفن إنيز الشريك الإداري في «إس.بي.آي أست مانجمنت» «هذه السلسلة المتوالية من البيانات الاقتصادية القوية في الولايات المتحدة تلقي بظلالها على الذهب»، مضيفا أنه سيكون هناك ميل لجني الأرباح في نهاية الشهر بعد ارتفاع مقبول للذهب.تحوم عوائد سندات الخزانة الأميركية القياسية لأجل عشرة أعوام نحو أعلى مستوياتها في أكثر من أسبوعين، ما يزيد من تكلفة الفرصة البديلة لحيازة الذهب غير المدر للعائد.ونزلت الفضة 0.6%، إلى 25.92 دولار للأوقية، لكنها تتجه لتحقيق زيادة شهرية بأكثر من 6%، وهي الأكبر منذ «ديسمبر» الماضي. وصعد البلاتين 0.3%، إلى 1201.69 دولار.وعلى صعيد العملات المشفرة، حامت إيثر دون أعلى مستوياتها على الإطلاق عند 2800.89 دولار، الذي بلغته أمس الأول، وذلك بعدما تدعمت هذا الأسبوع من تقارير إعلامية عن خطط بنك الاستثمار الأوروبي إطلاق بيع «سندات رقمية» على شبكة سلسلة الكتل إيثريوم.وبلغت منافستها الأكبر بيتكوين 54 ألفا و256.24 دولار، وهو المستوى الذي حامت حوله هذا الأسبوع بعد نزولها لما يصل إلى 47 ألفا و4.2 دولار الأحد في أعقاب تراجع حاد عن أعلى مستوياتها على الإطلاق عند 64 ألفا و895.22 دولار الذي سجلته منتصف هذا الشهر.إلى ذلك تراجع الدولار صوب رابع خسارة أسبوعية على التوالي مقابل سلة من العملات الرئيسة أمس، إذ تمسك مجلس الاحتياطي الاتحادي بتبنيه أسعار فائدة شديدة الانخفاض لفترة أطول.ومؤشر الدولار في طريقه إلى انخفاض أسبوعي 0.2%، ما يرفع إجمالي خسائره في «أبريل» إلى 2.7%. وستكون سلسلة أربعة أسابيع من الخسائر هي الأطول منذ نزول استمر لستة أسابيع متتالية حتى نهاية «يوليو»، كما ستكون الخسارة الشهرية الأكبر منذ تراجع 4% في تموز «يوليو». وارتفع الدولار الكندي إلى قمة أكثر من ثلاثة أعوام عند 1.2268 دولار كندي مقابل الدولار أمس، ويتجه لمكسب أسبوعي 1.6%، وهو ما سيكون الأكبر منذ بداية «نوفمبر».

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى