حكايات

أجواء… حل!

بدأ التصعيد، فكل «الأعراب» يصعّدون في سباق جديد تشهده القرية، وصولا إلى حل شامل، لفشلهم في طرح ما يزعج أبناء القرية من ظواهر غير مقبولة!
اعرابي يبحث عن تسجيل موقف، وآخر يتحرك وفق برمجة معدة سلفا، وثالث يدفع للعرقلة، ورابع مع الخيل يا شقرا!
… صارت!

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى