المقالات

القبضة الحديدية

بعض الكتاب، ومعهم جمع من بعض المغردين، يروجون -بشكل مباشر وغير مباشر- الى ضرورة استخدام نهج «القبضة الحديدية» – القائم على العنف والقهر والسجن او غيره – ضد مطالبات المواطنين المشروعة.. معتقدين ان ذلك من شأنه ان يرعب الناس ويخوفهم ويجعلهم يتراجعون عن مناشداتهم ومطالباتهم المتكررة في محاربة الفساد وسيادة القانون على الجميع!
مشكلة هذه القلة الجاهلة انها لا تعي طبيعة العلاقة الاجتماعية التاريخية بين اسرة الحكم ومكونات المجتمع الكويتي التي تقوم على الود والمحبة والنسب والدم، وعلى النصح وعدم المجاملة. فهذه العلاقة الطيبة ابدا لم تقم على اي نوع من الاساليب القهرية مهما كان نوعها، وإن شهدنا بعض الاحداث العنيفة في الا انها تعد نادرة جداً في تاريخنا السياسي.
كان يفترض بهذه المجموعة الجاهلة والمتهورة ان تطالب بتطبيق «القبضة الحديدية» في: محاربة كل صنوف الفساد صغيره وكبيره، وقطع دابر الفاسدين وكل من يتجاوز القانون، ونسف كل التعيينات البراشوتية وعزل من يمارسها من المسؤولين، وتعزيز مبدأ الكفاءة ووضع الشخص المناسب في المكان المناسب، وسيادة نسق العدالة الاجتماعية والمساواة بين الجميع.. كان يفترض بهم ان يطالبوا بذلك إن كانوا فعلا يريدون صلاح البلاد والعباد.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى