المحليات

الأمير: القضية الفلسطينية كانت ولاتزال قضية الكويت الأولى

أجرى صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد اتصالا هاتفيا ظهر أمس بأخيه الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين عبر خلاله سموه عن ترحيب الكويت بالاتفاق الذي تم التوصل اليه لوقف اطلاق النار وأعمال العنف في مدينة القدس والعدوان الاسرائيلي على قطاع غزة، مجددا سموه التأكيد على موقف الكويت ودعمها الثابت واللامحدود للقضية الفلسلطينية العادلة والتي تعد من أهم ركائز السياسة الكويتية والعربية والاسلامية مع الوقوف الى جانب الشعب الفلسطيني الشقيق سعيا لتحقيق كل ما يتطلع اليه من اهداف تمكنه من اقامة دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية وفقا لقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية، مؤكدا سموه ان القضية الفلسطينية كانت ولا تزال قضية الكويت الاولى، راجيا سموه من المولى عز وجل ان يتغمد الشهداء بواسع رحمته ومغفرته وأن يمن على المصابين بسرعة الشفاء والعافية، متمنيا سموه له موفور الصحة والعافية وللشعب الفلسطيني الشقيق الأمن والسلام والعزة والنصر.
وقد أعرب الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين عن بالغ شكره وتقديره لجهود الكويت قيادة وشعبا والتي تجسدت من خلال مواقفها التاريخية الراسخة والمساندة للقضية الفلسطينية عبر كافة المحافل الدولية والعربية والاسلامية معربا عن اعتزازه الكبير بمختلف الجهود الرسمية والشعبية للكويت ومناصرتها للحق الفلسطيني العادل، متمنيا لصاحب السمو امير البلاد الشيخ نواف الاحمد موفور الصحة وتمام العافية وللشعب الكويتي كل التقدم والازدهار في ظل القيادة الحكيمة لسموه.
وكان صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد تلقى اتصالا هاتفيا  من رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية عبر خلاله عن بالغ شكره وتقديره لمواقف الكويت الراسخة والداعمة للقضية الفلسطينية ومناصرة الشعب الفلسطيني في مختلف المحافل الرسمية والشعبية ودعمها لكافة الجهود الدولية لاستئناف عملية السلام في الشرق الأوسط وضمان التزام سلطات الاحتلال الإسرائيلي بها متمنيا لسموه موفور الصحة ودوام العافية وللكويت وشعبها الشقيق كل التقدم والازدهار في ظل القيادة الحكيمة لسموه.
وقد أعرب صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد عن موقف الكويت الثابت بالوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني بما يمكنه من إقامة دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية وفقا لقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية، مؤكدا سموه أن القضية الفلسطينية كانت ولاتزال قضية الكويت الأولى وذات مكانة مركزية في عالمنا العربي والإسلامي، متمنيا سموه للشعب الفلسطيني كل العزة والنصر لتحقيق أمانيه وتطلعاته.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى