المحليات

طباعة «موسوعة فقه المرأة المسلمة»

قامت جمعية «الراسخون في العلم» الخيرية بدولة الكويت ممثلة في رئيس مجلس إدارتها د. ياسر عجيل النشمي، بتوقيع مذكرة تفاهم مع وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بدولة الكويت ممثلة في وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية المهندس فريد أسد عمادي، حيث اتفق فيها الطرفان الموقعان على المذكرة على تنظيم التعاون بينهما في إعداد وتنفيذ مشروع «موسوعة فقه المرأة المسلمة»، وعددها ثمانية أجزاء تهتم بشؤون المرأة المسلمة في جميع الجوانب الشرعية، حيث تتولى «الراسخون» تصميمها وطباعتها وتوزيعها ونشرها، وفق مجموعة من الأسس والمبادئ التي تم الاتفاق عليها في المذكرة.
​ويذكر أن توقيع المذكرة تم في يوم الخميس الموافق 15 شوال 1442هـ، الموافق 27 مايو 2021م بمكتب وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية.
جاء هذا التفاهم نتيجة لما اشتهرت به وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية؛ حيث إنها من الجهات الرائدة في إعداد البحوث الشرعية، التي تلبي احتياجات المجتمع، ووضع نظم وقواعد واختيار المشاريع العلمية في مجالات البحوث والدراسات والموسوعات الإسلامية، وتحقيق كتب التراث، وفهرسة أمهات الكتب الإسلامية، وعمل الدراسات والبحوث الاجتماعية والتربوية والاقتصادية والتشريعية التي تحال من الجهات المعنية، على ضوء أحكام الشريعة الإسلامية، وتوثيق الروابط، ودعم الاتصالات مع مراكز البحوث الإسلامية على مستوى العالم.
​ونظرا لما عُرفت وتتمتع به جمعية «الراسخون في العلم» الخيرية، حيث إنها من الجهات الرائدة في العناية بمجالات تحفيظ القرآن الكريم، وتدريس وتأليف مواد العلوم الشرعية، من خلال نشر أهمية حفظ القرآن وفهم معانيه وبلاغته، وتهدف إلى تخريج حافظ للقرآن الكريم فاهم لحروفه ومقيم لحدوده، في وسطية واعتدال، ويتعامل مع الآخرين بأخلاق القرآن، ويتعايش معهم تحت راية الكويت؛ ليكون في كل أسرة حافظ للقرآن فقيه بأحكامه ومعانيه.
​وانطلاقا مما حثنا عليه ديننا الإسلامي الحنيف، ودعت إليه سنة نبينا محمد ﷺ من ضرورة خدمة العلوم الشرعية، والتعاون في تنفيذ الأنشطة والبرامج والمشاريع المشتركة.

وفي الختام ثمن رئيس مجلس إدارة «الراسخون» د. ياسر النشمي بالشكر للأمانة العامة للأوقاف ما تقدمه من دعم للجمعية ولكل المؤسسات الخيرية الكويتية، مؤكدا أنه بعد فضل الله تعالى أولا، فإن هذا الدعم يعد سببا رئيسيا فيما حققته الجمعية من إنجازات حتى الآن.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى