الأولى

الصهاينة يقتحمون «الأقصى» بحماية الاحتلال

أقدم عشرات المستوطنين أمس، على اقتحام المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة وذلك بحراسة مشددة من قبل قوات الأمن الإسرائيلية.
وحسب موقع «عرب 48» فإن 68 مستوطنا اقتحموا مسجد الأقصى وقاموا بجولة استفزازية في باحاته، قبل أن يغادروها من جهة باب السلسلة، وأفاد الموقع بأن «هذه الاقتحامات تأتي قبيل «مسيرة الأعلام» الاستفزازية المقرر لها في القدس يوم الخميس القادم».
ومن جهتها حذرت السلطة الفلسطينية من أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يحاول إفشال مساعي معارضيه لعزله عن الحكم، من خلال تأجيج التوترات في مدينة القدس.
وأشارت الخارجية الفلسطينية في بيان أصدرته أمس إلى أن نتنياهو يحاول إفشال تشكيل ما يسمى «حكومة التغيير» من خلال «تفجير الأوضاع في القدس وتصعيد العدوان على مقدساتها ومواطنيها، اعتقادا منه بأن قطع الطريق أمام الحكومة الإسرائيلية القادمة يتم عبر توتير الأوضاع في القدس لما يمكن أن يجلبه ذلك من ردود فعل قوية في سائر الأرض الفلسطينية وفي الإقليم».
ومن جانب آخر كشفت تقارير إسرائيلية أنه «تم اعتقال 3 مواطنين إسرائيليين عرب بعد اقتحامهم مقر وزارة الدفاع الإسرائيلية في تل أبيب».
وبحسب صحيفة «هآرتس»، حققت الشرطة مع المشتبه بهم يوم الجمعة الماضي، وقامت بإطلاق سراحهم ووضعهم رهن الحبس المنزلي، وتم إرسال المعلومات أيضا إلى جهاز الأمن العام «الشاباك»، كما اعتقلت الشرطة الإسرائيلية أمس الناشطة المقدسية منى الكرد من منزلها بحي الشيخ جراح في القدس المحتلة.
وقال شهود عيان إن الشرطة اقتحمت منزل أسرة الكرد في الشيخ جراح واعتقلت منى الكرد «23 عاما»، واقتادتها إلى جهة غير معلومة.
وفي السياق نفسه غادر أمس، وفد حكومي يرافقه رجال أعمال من قطاع غزة متوجها إلى مصر، لمتابعة الجهود التي تبذلها القاهرة لإعادة الإعمار.
وأفادت وكالة «معا» بأن مصدرا حكوميا فلسطينيا في غزة، فضل عدم الكشف عن هويته، قال «إن وفدا من وزارة الأشغال الفلسطينية برئاسة الوكيل ناجي سرحان، إضافة لشخصيات من القطاع الخاص، غادروا غزة، نحو القاهرة»، وأوضح أن «هذه الزيارة تأتي للمتابعة والتنسيق بخصوص الجهود المصرية في إعادة إعمار ما دمره الاحتلال الإسرائيلي خلال العدوان الأخير».

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى