الأولىالمانشيت

أسعار جلب الخدم 2000 … والراتب الشهري 200

اشتعلت أسعار الخدم مجدداً في ظل غياب رقابة وزارة التجارة على مكاتب الخدم من جهة وعدم تحرك الحكومة لضبط سوق العمالة المنزلية من جهة أخرى، فالإجراءات الحكومية غير الجادة تسببت بأزمة يدفع ثمنها المواطنون، إضافة إلى أن غالبية مكاتب الخدم تمارس «الجشع» العلني لقناعتها بأن وزارة التجارة لن تتخذ أي اجراء قانوني ضدها، فقد وصلت أسعار جلب الخدم الى 2000 دينار، والراتب الشهري وصل الى 200 دينار.
وفي الإطار نفسه شجعت العديد من السفارات، الخادمات على ابتزاز الأسر الكويتية، «إما زيادة الراتب الشهري أو إعلان عدم الرغبة بالعمل»، وان هذه السفارات تتكفل بضمان حقوقها المالية عن طريق القنوات الرسمية، ما أدى إلى «حالة من التمرد».
وسارت «عصابات التحريض على الهروب من منازل المواطنين» على مسار آخر، عندما نجحت في «تهريب» آلاف الخادمات وتشغيلهن وفق نظام الساعة أو في المطاعم والكافيهات والمقاهي.
وفي هذا السياق علمت «الشاهد» أن هناك توجهاً رسمياً من الجهات المعنية لإصدار قرارات بتغريم المواطن أو الوافد الآوي لخادم هارب أو خادمة هاربة 990 ديناراً تدفع للكفيل المتضرر الذي هربت منه الخادمة أو الخادم.
كما سيتم تغريم «الآوي» كذلك 750 ديناراً وتحميله كافة مصروفات الخادم ومنها تذكرة السفر ومصاريف الابعاد والوجبات الغذائية خلال مكوثه في الإبعاد.
يأتي هذا التوجه بعد تزايد عمليات هروب الخدم والمتاجرة بهم من قبل ضعاف النفوس.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى