المقالات

إخوتنا في سلطنة عمان … قدر الله وما شاء فعل

سلطنة عمان الشقيقة من اجمل وانظف البلدان في العالم ،وشعبها طيب ومسالم ومعتدل ومضياف.
تعرضت سلطنة عمان للإعصار شاهين الذي خلف الخراب والدمار واودى بحياة عدد من الإخوة العمانيين.
نسأل الله تعالى ان يرحم موتى الاعصار ويتقبلهم من الشهداء ،ويصبر ذويهم ويعوض على المتضررين من الاعصار بفضله وكرمه.
حقيقة ،وبينما كانت هذه الجائحة تعصف بشوطئ عمان وارضها كانت قلوبنا مع سلطنة عمان حكومة وشعبا وأرضا، وكنا نتوجه الى الله تعالى بالدعاء وأحيانا بالدموع :بردا وسلاما يا سلطنة عمان.
سلطنة عمان محبوبة من كل ابناء الوطن العربي والامة العربية من المحيط للخليج ،لما يتميز به الاشقاء العمانيون من سمو النفوس وطيب الاخلاق وكرم الضيافة وحسن الوفادة ،دامت سلطنة عمان عزيزة وسلمت من كل المحن.
وسوف تعود سلطنة عمان جمييلة ،وتتغلب على جراحها وتعود كما كانت ارضا للخير .اللهم احفظ سلطنة عمان وساكنيها يا رب العالمين.
حينما ضرب الاعصار سلطنة عمان لم ننسها من الدعاء ،والآن ندعو لها ان يحفظها وبلاد المسلمين من كل شر وسوء.ولا حول ولا قوة إلا بالله،والحمد لله الذي تتم بنعمته الصالحات،قدر الله وما شاء فعل.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى