المقالات

إن الأمور إذا التوت وتعقدت نزل القضاء من الكريم فحلها

صدق هذا الشاعر وقد قال ابو تمام:
وما من شدة إلا سيأتي
لها من بعد شدتها رخاء
وقال أيضا ابراهيم بن العباس الصولي:
ولرب نازلة يضيق بها الفتى
ذرعا وعند الله منها المخرج
ضاقت فلما استحكمت حلقاتها
فرجت وكنت أظنها لاتفرج
وقال الإمام الشافعي:
ولاتجزع لحادثة الليالي
فما لحوادث الدنيا بقاء
وأفضل مما ذكرت قول المولى عز وجل : الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون «156» أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمةوأولئك هم المهتدون «157» البقرة، والفرج مقرون بالصبر، ومفتاح الفرج الاستعانة بالله والتوكل عليه، والدعاء والاستغفار.
اما صاحب بيت الشعر فهو أبو يزيد البسطامي طيفور بن عيسى بن آدم الزاهد الصوفي المشهور، كان جده مجوسيا ثم اسلم وله أخوان زاهدان عابدان هما آدم وعلى ، وكان أبو يزيد أجلهم، سئل : بأي شيء وجدت هذه المعرفة؟ فقال:
ببطن جائع وبدن عار، وقيل له أيضا: ما أشد مالقيته في سبيل الله؟ فقال : لا يمكن وصفه، فقيل له : فما أهون مالقيت نفسك منك؟ فقال : أما هذا فنعم، دعوتها الى شيء من الطاعات فلم تجبني طوعا فمنعتها الماء سنة، وهذا الرجل كبير الشأن عند الصوفية وهو القائل:
ان الأمور إذا التوت وتعقدت
نزل القضاء من الكريم فحلها
فيحلها من كان يملك عقدها
وستنجلي بل لا أقول لعلها
والبسطامي نسبة الى بسطام وهي بلدة مشهورة من أعمال قومس أول بلاد خراسان من جهة العراق، وكانت وفاته سنة إحدى وستين ومئتين للهجرة،
ومن مشاهير الصوفية معروف الكرخي وشقيق البلخي وبشر الحافي وذو النون المصري وسري السقطي والجنيد البغدادي ومنصور الحلاج وغير هؤلاء الكثير وأشهرهم على الإطلاق معروف الكرخي صاحب الكرامات، الذي عرف بالزهد والورع والتقوى وكان أبواه نصرانيين ثم أسلما،
وكان مشهورا بإجابة الدعوة وأهل بغداد يستسقون بقبره ويقولون: قبر معروف ترياق مجرب وهو من موالي علي بن موسى الرضا وعلى يديه أسلم، وقد رأيت له منامات صالحة بعد وفاته وتوفي سنة مئتين للهجرة، ومن أشعار الصوفية السائرة قول ابن الفارض:
شربنا على ذكر الحبيب مدامة
سكرنا بها من قبل أن يخلق الكرم
لها البدر كأس وهي شمس يديرها
هلال وكم يبدو إذا مزجت نجم
ولولا شذاها ما اهتديت لحانها
ولولا سناها ماتصورها الوهم
والحديث عن التصوف لايسعه هذا المجال وأكتفي بهذا القدر.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى