المقالات

الحرب العالمية الثالثة!

خلال الشهرين الماضيين انشغل العالم برمته بالحرب الروسية الاوكرانية، حيث تحول العالم الى قطبين، القطب الغربي بزعامة الولايات المتحدة الاميركية والدول الاوروبية الغربية مع حلفائهم من بقية دول العالم في مقابل روسيا والتي تقف بجانبها الصين وكوريا الشمالية وإيران وبعض الدول الاخرى المتعاطفة مع موسكو، ما ينذر بتطور وتبدل خطير في التحالفات الدولية سيكون له وقعا كبيرا وتأثيرا على مستقبل الكثير من الدول في العالم ومنطقة الشرق الأوسط.
تطورات الحرب الروسية الاوكرانية ومدى تحولها الى حرب عالمية ثالثة قد تستخدم من خلالها الاسلحة النووية وأثرت على تبادل التجارة حول العالم فأطلقت المنظمات الدولية المعنية بالغذاء والطعام تحذيرات من مجاعة عالمية قادمة في حال لم تنته الازمة والحرب الدائرة حاليا بسلام، ما جعل الكثير من الدول تأخذ زمام المبادرة للاستعداد لأسوأ السيناريوهات المتوقعة.
وعلى مستوى الإقليم اعلنت ايران احتجاجها ورفضها للاتفاق التاريخي بين الاشقاء الكويت والسعودية حول حقل الدرة معلنة عزمها الاستثمار بالحقل دون التفاوض مع أحد، ثم ما لبثت أن تحركت الميليشيات المحسوبة على طهران في العراق للتحرش بالكويت من بوابة الصيادين العراقيين الذين يصرون على الدخول الى المياه الاقليمية الكويتية للتحرش بخفر السواحل، الأمر الذي يؤكد أن ذلك هو رسالة إيرانية مبطنة للكويت.
تلك التطورات الخطيرة لا يوجد لها ذكر في الكويت تماما لان الجميع منشغل باستقالة الحكومة والانتخابات الفرعية والاستعدادات لحل مبكر لمجلس الأمة وانتخابات المجلس البلدي والمطالبات بإجراء انتخابات الجمعيات التعاونية، ما يشير الى هشاشة الوضع في البلاد على مستوى الوعي والاستعداد لتداعيات خطيرة ومقلقة للتحالفات الدولية سيكون لها انعكاسات خطيرة على مستقبل البلد في حال عدم الاستعداد والتحرك مبكرا لحفظ أمن ومستقبل المنطقة بالتعاون مع الأشقاء في مجلس التعاون الخليجي.
انشغال الجميع في دوامة الصراع السياسي والمصالح الانتخابية وتجاهل التطورات الدولية والتحركات الاقليمية ستكون ضريبته خطيرة وسيدفع الثمن الجميع، ولن يرحم التاريخ كل سياسي قدم مصلحته الشخصية على المصلحة العليا للوطن.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى