المقالات

وداعا رمضان وأهلا بالعيد

كان السلف رحمهم الله اكثر ما يبكيهم الايام الاخيرة من رمضان والساعات الاخيرة من رمضان المبارك لان الخير الذي يفوت الانسان في هذا الشهر لا يعدله أي ثواب وفضل في أي شهر هذا الشهر شهر الصيام والقيام وتلاوة القران منه خير الليالي على الدهركله ومنه خير بالدنيا هي ليلة القدر، الليله تعادل الف شهر واكثر من الف شهر لهذه المثوبات ،طبيعي ان يبكي السلف على رحيل هذا الشهر حرى بنا أن نأخذ بهذا الاثر ونحن نشهد رحيل هذا الشهر فيفوز الفائزون ويتعس المقصرون والخاسرون فالتجهد بالطاعات والخيرات فالمرء لا يدري أيعيش الاجل من العمل أم يلاقي وجه ربه قبل رمضان القادم ، يوم العيد عيد الفطر الجائزة ،فيه تشهد الملائكة هذا اليوم ،يوم بهيج تتلاقى فيه الاجيال بمساحة قليلة من المكان والزمان ويلتم شمل الاسر ويتدفق الاطفال في الشوارع والطرقات في ابهج الحلل وازهى النفوس ،هذا اليوم يوم العيد يتواصل الاقرباء والاصدقاء والجيران وكأن الجميع ولد من جديد والناس جميعا ينسون خلافاتهم ويتبادلون التهاني والتبريكات بهذا اليوم العظيم.
وكل عام وأنتم بخير وصحة

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى