الأولى

شهيدان في الضفة وإصابة ثالث برصاص الاحتلال في القدس

أعلنت مصادر فلسطينية عن استشهاد فلسطيني ثان برصاص الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية، وذكرت وزارة الصحة في بيان أنها أبلغت باستشهاد فتى يبلغ «17 عاماً» برصاص الجيش الإسرائيلي داخل مستوطنة تقوع شرق بيت لحم.
ومن جهتها، قالت مصادر إسرائيلية إن أربعة شبان فلسطينيين حاولوا اقتحام مستوطنة تقوع بعد أن عبروا السياج المحيط بها قبل أن يتم إطلاق النار، وقتل أحدهم، فيما لاذ الثلاثة الآخرون بالفرار، وفي وقت سابق، ذكرت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان أن الشاب محمود سامي خليل عرام «27 عاما» قتل بعد إطلاق الجيش الإسرائيلي النار عليه قرب حاجز جباره في طولكرم، وبحسب المصادر فإن قوات الجيش المتمركزة على الحاجز أطلقت النار على عرام بعد اجتيازه إحدى فتحات جدار الفصل، ما أدى لإصابته بجروح خطيرة نقل على إثرها إلى مستشفى إسرائيلي، حيث أعلن عن وفاته. وأوضحت المصادر أن الشهيد من سكان قطاع غزة وكان يحاول التنقل إلى داخل إسرائيل من أجل العمل.
ومن جانب آخر نقلت صحيفة «التايمز» على لسان مراسلها في القدس أنشيل بيفر، تحذيرات إسرائيلية باغتيال قادة حماس في الخارج لو استمرت العمليات العسكرية، وقالت الصحيفة إن إسرائيل أعلمت حلفاءها بالمنطقة وأوروبا بأنها تحضر فرق اغتيالات لقتل قادة حماس في الخارج، انتقاما للعمليات التي نفذت خلال الشهرين الماضيين. وأضافت أن حماس تلقت تحذيرات بشأن الاغتيالات لقادتها من الأجهزة الاستخباراتية في الشرق الأوسط وأوروبا.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى