الأولى

بورصة الكويت خسرت 3 مليارات دينار في 3 أيام… والسعودي أكبر الخاسرين

واصلت بورصة الكويت نزيف النقاط بشكل كبير مع نهاية تعاملات امس، لتتجاوز الخسائر 3 مليارات دينار في ثلاثة أيام، إذ خسرت القيمة السوقية أمس نحو 1.550 مليار دينار، وسط تراجعات شملت كل مؤشرات السوق، حيث هبط مؤشرها العام 3.36%، وانخفض السوق الأول 3.38%، وسجل المؤشران الرئيسي ورئيسي 50 تراجعاً بنحو 3.27% و3.92% على الترتيب، وبلغت أحجام التداول الكلية في البورصة امس 493.68 مليون سهم تقريباً، جاءت من خلال تنفيذ 26.510 ألف صفقة، وحققت سيولة بقيمة تُقدر بنحو 134.73 مليون دينار مقابل 87.27 مليونا اول امس، بارتفاع نسبته 54.4%، وقطاعياً، تراجعت مؤشرات 11 قطاعاً بصدارة الاتصالات بانخفاض 4.38%، في حين ارتفع قطاع التكنولوجيا وحيداً بنسبة 0.53%، واستقر قطاع الرعاية الصحية دون تغيير.
وتكبدت بورصة الكويت خسائر طائلة بنهاية جلسة تعاملات دامية، وذلك في إطار موجة تصحيحية تشهدها بورصات المنطقة منذ استئناف النشاط عقب عطلة عيد الفطر باستثناء جلسة الخميس من الأسبوع الماضي، وبلغت الخسائر السوقية للبورصة الكويتية 1.5 مليار دينار بانخفاض 3.3% لتهبط إلى 46.464 مليار دينار من 48.080 مليارا أمس، وقفزت السيولة المتدفقة بنسبة 54.4% جراء التوسع في عمليات البيع، خاصة للأسهم القيادية ذات القيم السوقية العالية، وبلغت قيمة التداول 134.7 مليون دينار ارتفاعا من 87.2 مليونا.
وعلى صعيد مؤشرات بورصات دول مجلس التعاون الخليجي فقد واصلت النزيف في جلسة أمس، حيث تكبدت القيمة السوقية لأسواق المنطقة خسائر تجاوزت 120 مليار دولار.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى