الإقتصاد

8 أسواق تكبدت خسائر و6 أسواق حققت مكاسب

كان أداء شهر أبريل سلبياً لغالبية الأسواق المنتقاة، حيث حققت خلاله 8 أسواق خسائر بينما حققت 6 أسواق مكاسب مقارنة مع أداء شهر مارس. وبانتهاء شهر أبريل انتهى الثلث الأول من العام الحالي بحصيلة إيجابية، حيث حققت 8 أسواق مكاسب مقارنة بمستويات مؤشرات نهاية العام الفائت، ضمنها احتلت بورصات الخليج المراكز الستة الأولى، بينما حققت 6 أسواق خسائر.
أكبر الرابحين في شهر أبريل كان سوق دبي بمكاسب بحدود 5.5%، لتصبح مجمل مكاسبه منذ بداية العام نحو 16.4%. ثاني أكبر الرابحين خلال أبريل كان السوق السعودي الذي بلغت مكاسبه نحو 4.9%، وبذلك يصبح أكبر الرابحين منذ بداية العام بنحو 21.7%. تلتهما في الارتفاع بورصة الكويت بنحو 2.6%، لتبلغ جملة مكاسبها منذ بداية العام نحو 18.7%، أي ثالث أكبر الرابحين. ويلحقهم في مكاسب أبريل سوق أبوظبي بنحو 1.3% أي احتل المرتبة الثانية منذ بداية العام بمكاسب بنحو 18.8%، ومن ثم السوق القطري والبريطاني بمكاسب بنحو 0.4% لكليهما خلال شهر أبريل.
الخاسر الأكبر في شهر أبريل كان السوق الصيني الذي فقد مؤشره نحو -6.3%، وظل في قاع المنطقة السالبة بخسائر منذ بداية العام بنحو -16.3%. ثاني أكبر الخاسرين خلال شهر أبريل كان السوق الأميركي بتراجع بنحو -4.9%، ليصبح ثالث أكبر الخاسرين منذ بداية العام بنحو -9.2%. ويتبعهم في خسائر شهر أبريل السوق الياباني بنحو -3.5%، ومن ثم السوق الهندي، الألماني والفرنسي بنحو -2.6%، -2.2% و-1.9% على التوالي.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى