الرياضة

محمود الدوسري: أطالب بتشكيل لجنة لدراسة تراجع الرياضة ووضع خطط لتطويرها

الحديث مع الفريق م. محمود الدوسري اكثر من رائع وشيق فقد تحدث عن الكثير من الأسرار التي حدثت إبان الغزو الغاشم علي كويت الصداقة والسلام وإخراجه أسرته من الكويت وتكوين فرقة خاصة لمقاومة الغزاة وعمل بطولات خاصة حتى قبض عليه مع الكثير من زملائه في المقاومة وتم الحكم عليهم بالإعدام وابلغ زميل له الصليب الاحمر الذي تدخل وافرج عنه قبل إعدامه ليكتب له عمرا جديدا.
وتطرق الفريق الدوسري الى مشواره الرياضي وانجازاته مع الرماية الكويتية والشيخ سلمان الحمود الصباح رئيس نادي الرماية والذي لعب دورا أساسياً معه في الارتقاء بهذه الرياضة والوصول يالرماية الكويتية الى العالمية وأضاف ان الشيخ سلمان الحمود كان اول لاعب بالكويت يحقق بطولة عربية وكان يشارك في بطولات الرماية بمصر ونجح بعد ذلك في قيادة نادي الرماية وتكوين رماة مميزين منهم نواف الشمري ونايف الديحاني البطل الأولمبي الذي حقق اول ميدالية اولمبية للكويت وتم تكريمه من صاحب السمو امير البلاد والقيادات السياسية والرياضية والطرقي الذي تألق في الرماية ونجح في الفوز ببطولة العالم عدة مرات ليسجل اسم الكويت في تاريخ الرياضة العالمية.
واضاف الدوسري انه تم اختياره رئيسا فخريا لاتحاد الرماية الكويتية والحصول على مناصب عديدة دوليا وآسيويا.
واكد الفريق الدوسري ان الشهيد فهد الأحمد لعب دورا كبيرا في حفر اسم الكويت في عالم الرياضة بعد قيادته لاتحاد الكرة والتأهل الى المونديال وتأسيس المجلس الأولمبي الآسيوي وطرد اسرائيل من قارة اسيا وهو انجاز يحسب للكويت والشيخ فهد الأحمد وتطرق الفريق الدوسري الي الرياضة الكويتية حاليا فقال انها في اسوأ حالاتها وتقهقرها بعد ان كانت بطلة الخليج واسيا في الثمانينات وبعد وفاة الشهيد اختفت الرياضة الكويتية تماما وأصبحت في مؤخرة دول الخليج وطالب الدوسري بتشكيل لجنة من الخبراء وقدامى الرياضيين لدراسة أسباب تقهقر الرياضة الكويتية والعمل على النهوض بها واستعادة الانجازات السابقة وتطرق الفريق الدوسري الى استعدادات دولة قطر لتنظيم المونديال فأشاد بجهود قطر والتطور الكبير في المنشآت والاستعدادات وان اختيار قطر لتنظيم كأس العالم وسام على صدر القيادة القطرية وتمنى الاستعانة بالكفاءات من دول مجلس التعاون للمشاركة في اللجان بقطر لاكتساب الخبرة والتعاون في انجاح هذا الحدث الكبير.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى