المقالات

«ويـّاك» حملة توعوية لوزارة الداخلية لمكافحة المخدرات

نشر على صفحة «وزارة الداخلية» على مواقع التواصل الاجتماعي ونقلا في وسائل الاعلام المحلية تزامنا مع اليوم العالمي 26/6 لمكافحة المخدرات حملة «ويّاك» وهي حملة توعوية لوزارة الداخلية للوقاية من المخدرات ،وقد  أكدت «الداخلية» أن أجهزتها المعنية تتعامل بكل حزم في مكافحة آفة المخدرات سواء بضبط مهربي ومروجي هذه السموم أو عن طريق التوعية المكثفة بآثار هذه الآفة المدمرة، مشيرة إلى أن معالي النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الفريق أول متقاعد الشيخ أحمد نواف الأحمد الجابر الصباح ووكيل وزارة الداخلية يضعان أولوية كبرى للتصدي لآفة المخدرات. 
واضافت الوزارة في بيان منشور أنها مستمرة في الحملات التوعوية لسياسة وإدارة الوقاية من تعاطي المخدرات ،وتزامناً مع اليوم العالمي لمكافحة المخدرات والذي يوافق السادس والعشرين من شهر 6 «يونيو» من كل عام، حيث تعمل الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بالاشتراك مع الإدارة العامة لمكافحة المخدرات وبالتعاون مع مؤسسات الدولة ومؤسسات المجتمع المدني الحملة التوعوية للوقاية من تعاطي المخدرات تحت شعار «ويّاك». 
وتهدف الحملة إلى رفع مستوى الوعي الثقافي والاجتماعي للحد من تنامي آفة المخدرات بين كافة شرائح المجتمع ،من خلال نشر الحقائق والمعلومات المفيدة والتي تشير إلى خطورة آفة المخدرات ودور الأسرة ومؤسسات المجتمع المدني من جامعات وكليات ومعاهد ومدارس ونضيف على ذلك المساجد وجمعيات النفع العام في تعزيز مفاهيم الرقابة التربوية لحماية النشء والشباب من هذه الآفة المدمرة للمجتمع. 
الحملة وسيلة إعلامية لتعاوم مع ما تقوم به الإدارة العامة لمكافحة المخدرات من جهود كبيرة في ضبط ومروجي المخدرات ،فقد استطاعت في العام الماضي 2021 أن تسجل رقما جديدا في مواجهة انتشار المخدرات ممادى ذلك الى انخفاض عدد الوفيات بسبب المخدرات، حيث وصلت نسبة الانخفاض إلى 24%، وفي المقابل ارتفع عدد القضايا المضبوطة خلال جائحة فيروس «كورونا» المستجد لتصل إلى «2360» قضية والمتهمون بها «2990»، في حين كانت في عام 2020 «1825» قضية والمتهمون بها «2489»، وفي النصف الأول من عام 2022 تمكنت الأجهزة الأمنية المختلفة ممثلة بالإدارة العامة لمكافحة المخدرات والإدارة العامة لخفر السواحل بالتعاون مع الإدارة العامة للجمارك من ضبط كميات كبيرة من المخدرات والمؤثرات العقلية والقاء القبض على المتهمين، وهذه القراءات الإحصائية تشير إلى جهود مبذولة من قبل أجهزة المكافحة للتصدي لهذه السموم والمؤثرات التي تنهي الحياة . 
لذلك نمد يد التعاون وندعو ونحث مع المؤسسة الأمنية أولياء الأمور إلى إبلاغ الجهات المعنية عن أبنائهم الذين يتعاطون المخدرات حتى يتم الحاقهم بالجهة المخصصة بعلاج ورعاية وتأهيل المدمنين حتى يعودوا إلى المجتمع أعضاء فاعلين وايجابيين، فعند الإبلاغ والتواصل مع الجهات الأمنية يعفي المريض المدمن من المساءلة الجنائية، وهي خطوة مهمة وسريعة نحو علاج فاعل للعودة إلى الحياة الطبيعية. 
ويمكن التواصل عن طريق هاتف الطوارئ «112» والذي يعمل على مدار الساعة لتقديم المساعدة والابلاغ عن جرائم المخدرات والمؤثرات العقلية ومرتكبيها كما تقدم الإدارة العامة لمكافحة المخدرات خدماتها للجمهور على مدار الساعة 24 ساعة حيث الرد على الاستفسارات والتوجيه والإرشاد على من خلال الخط الساخن «1884141». 
وتدعو وزارة الداخلية جميع وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي إلى دعم حملة «ويّاك» ونشرها بهدف المساهمة في رفع مستوى الوعي المجتمعي للحد من آفة المخدرات بين كافة شرائح المجتمع والأمور السلبية المترتبة عليها. 
ونقف دعما في مواجهة حملة «ويّاك» لحياة صحية وآمنة…بلا إدمان. 
*-من رسائل حملة «ويّاك» لمكافحة المخدرات: 
كيفية التعامل الصحيح مع مدمن المخدرات: – 
-مواجهة المشكلة   – وضح له الاضرار – التزام الهدوء – امنحه الثقة والدعم – اطلب له العلاج.

اظهر المزيد

عبدالعزيز خريبط

كاتب كويتي عضو جمعية الصحافيين الكويتية وعضو الاتحاد العام للصحفيين العرب والجمعية الكويتية لحقوق الإنسان Akhuraibet@

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى