المقالات

«المراة والعنف»

العنف موجود في الكثير من المجتمعات بالعالم،هناك من يمارس العنف ضد المرأة، وفي العالم الثالث والعربي لدرجة انه وصل إلى ثقافة تمارس بالمجتمعات مع الأسف، ان العنف ضد المرأة عمل لا يرتبط بدولة معينة أو مجتمع معين، ان العنف ضد النساء هو مصطلح يستخدم بشكل عام للاشارة إلى أي أفعال عنيفة تمارس بشكل متعمد أو بشكل استثنائي تجاه النساء والاسر ومثله مثل جرائم الكراهية وجرائم الحرب ضد الإنسانية فان هذا النوع من العنف يستند إلى الضحية كدافع رئيسي، لقد عرفت الجمعية العامة للأمم المتحدة العنف ضد النساء بأنه أي اعتداء ضد المرأة مبني على أساس الجنس والذي يتسبب في احداث ايذاء أو ألم جسدي وجنسي للمرأة، ويشمل أيضاً التهديد بهذا الاعتداء أو الضغط أو الحرمان التعسفي للحريات، ان العنف ضد النساء في أغلب الاحيان يكون في المجتمعات غير المتعلمة وفي الدول التي تعاني من مشاكل اجتماعية وحروب، ان العنف ضد المرأة والأسرة والمشاكل المرتبطة بالنساء سواء حدث في اطار الحياة العامة أو الخاصة، كما اشار اليه الاعلان العالمي لمناهضة كل أشكال العنف ضد المرأة الصادر عام 1993 بأن هذا العنف قد يرتكبه مهاجمون من كلا الجنسين أو أعضاء في الأسرة أو العائلة أو حتى الدولة ذاتها، وتعمل حكومات ومنظمات حول العالم من أجل مكافحة العنف ضد النساء، وصل العنف إلى الجنسين الرجال والنساء وحتى الأطفال، لايزال العنف مستمرا حيث تتعرض النساء في كل انحاء العالم لأعمال العنف، ان استمرار أعمال العنف ضد المرأة امر مشين ويجب ان يتوقف لأن حقوق المرأة ليست امرا خاصا بالنساء فقط ولكن الرجال والفتيان ايضا الذين دخلوا اخيرا كشركاء معنا في معركة مناهضة العنف ضد المرأة، وتدعو حملة «اتحدوا لوقف العنف ضد المرأة» الحكومات والمجتمع المدني والمنظمات النسائية والشباب والقطاع الخاص ووسائل الإعلام ومنظومة الأمم المتحدة برمتها إلى التضافر في التصدي للآفة العالمية المتمثلة في ارتكاب العنف ضد المرأة والفتاة، يجب اصدار قوانين وطنية للتصدي لجميع أشكال العنف ضد المرأة والفتاة والمعاقبة عليها، واعتماد وتنفيذ خطط عمل وطنية متعددة القطاعات، وتعزيز جمع البيانات عن انتشار العنف ضد المرأة والفتاة، وزيادة الوعي العام والتعبئة الاجتماعية، وحل جميع المشاكل الأسرية والحياتية والتصدي للفكر غير السليم في التعامل مع المرأة. ختاما يحث ديننا الحنيف على التعامل الإنساني والرحمة والمودة بين الرجل والمرأة في جميع الأحوال.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى