المانشيت

العسعوسي: متعاونون مع «الداخلية» لمنع أي تلاعب في القيود الانتخابية

• نحن لا ننكر حركات تغيير عناوين السكن سواء بغرض الانتخابات أو لأي سبب آخر
• لا نستطيع قانوناً أن نرفض معاملة مستوفية الشروط والمستندات وفق الإجراءات المحددة
• قدمنا دراسة متكاملة لوزارة الداخلية وأكدنا فيها أنه يوجد فرق بين القيود الانتخابية والمعلومات المدنية
• موظفو الهيئة بشر معرضون للخطأ المتعمد أو غير المتعمد لهذا نظام الهيئة يرفض معاملة نقل العنوان تلقائياً في حال مخالفتها للإجراءات المتبعة

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى