المقالات

المصريون اشقاؤنا

في يوم ٢٩ يونيو ٢٠٢٢ وعلى طريق الدائري السادس امام نادي الرماية باتجاه الجهراء وقع حادث اليم توفي بسببه اربعة من المصريين العاملين في الكويت بكل امانة واخلاص نحسبهم عند الله شهداء السعى وطلب الرزق الحلال اللهم امين .نعزي اسرهم بهذا المصاب وندعو الله العلي القدير ان يحفظنا ويحفظ كل بني البشر من كلمات الاقدار ،ويعيدهم الى احبابهم سالمين اللهم امين .
بعد هذا الحادث خرج علينا مغرد سئ المزاج مريض النفس يحتاج الى البتر والاقتلاع والعلاج مستغلا اسم « هاني اشكناني » هاجم شامتاً بشكل غير اخلاقي مبدياً فرحته بما حدث لاشقائنا المصريين وكأنه يحرض العامة على قتل الوافدين المصريين بهذا العدد لنخفف تواجدهم في الكويت ،لهذا رأيت انه منً الواجب عدم تجاهل هذا التصرف بالنسبة لرجال الامن الساهرين على الامن والامان للوطن والمواطن والمقيم ،واتباع الاجراءات القانونية للقصاص منً هذا الشاذ ان كان له وجود ،وأنا استبعد من عائلة « اشكناني » الكويتية هذا التصرف الذي هو ليس منً اخلاقهم ولا شيم اهل الكويت ،فمن يشمت بالموت ليس منا ولا علاقة لنا به ويعتبر حاقداً يسعى لنشر الفتنة والفساد والشقاق ،راجياً منً اشقائنا المصريين قبول الاعتذار فهم بجميع فئاتهم احبتنا يعيشون بيننا بكل حب وحفاوة وترحاب ،وما قام به هذا الدعي النكرة لا علاقة له بالكويت ولا اهل الكويت ولا هو منً الاصل ينتسب للعائلة الكويتية الكريمة التي تجنى عليها وعلينا قبل ان يشمت ويؤذيكم وانتم الكرام في داركم الكويت ،واهلا وسهلا بكل وافد شريف يسعى لكسب رزقه .
رحم الله الشهداء واسكنهم فسيح جنانه ،والبقاء لله ولا يبقى الا وجهه الكريم ،وانا لله وانا اليه راجعون.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى