المقالات

التسول والتفاعل المؤقت من الجهات الحكومية

يوجد حساب نشط باسم «الكويت تحتاجكم» قائم على المشاركات في في شبكة «انستغرام» وهو حساب عبارة عن حملة تطوعية لخدمة الكويت تحرص على نشر مشاركات من مقاطع فيديو مصورة وصور وتوجها على شكل رسائل موجهة إلى حسابات الجهات المختصة والمسؤولين وذلك للاطلاع والقيام في الإجراءات التي من خلاله من المفترض نلمس التغير والإصلاح. 
وقد حرص الحساب وغيره من الحسابات النشطة في منصات وشبكات ومواقع التواصل الاجتماعي التي تهتم بالمصلحة العامة على متابعة الكثير من المواضيع والتي تشكل حجما كبيرا من المخالفات والتجاوزات ،إلا أنه من خلال المتابعة لا نجد التفاعل المطلوب والمنشود حيث لا نريد التواصل لتوضيح والرد على الصور أو المقاطع المنشورة من هنا وهناك والذهاب إلى مرحلة ومستوى من التجاوب المؤقت ،وإنما ما نطلبه للمستقبل هو الالتزام في تطبيق القانون…وحسب فهل هذا أمر صعب على الجهات الحكومية عند العمل به ..؟ 
الاف المقاطع والصور المنشورة وآخرها مشاركة مرفقة بمقطع فيديو مصور لاحد المتسولين يمشي في الشارع عند الإشارة الحمراء ويقترب من المركبات تسولا. 
والتعليق: 
 نعيد ونكرر بأن تفشي امتهان التسول في أرجاء شوارع الكويت من كبار بالسن ومن أطفال ومن نساء بهدف جلب الناس وكسب عواطفهم بهذا الشكل هو دليل على أن وزارة الداخلية والبلدية وهيئة القوى العاملة المتمثلين بدورهم باللجنة الثلاثية غير جادين في القضاء على هذه الظاهرة غير القانونية التي للأسف أصبحت تجارة رائجة تديرها كيانات منظمة انتشرت في الكويت واخذت تتزايد في جميع مناطقها ولا حياة لمن تنادي…لماذا لا يتم استدعاء كفلاء هؤلاء المتسولين ومحاسبتهم لمخالفتهم قانون العمل ؟ 
وقد وصلنا هذا التصوير من متابع حيث يشير إلى المتسول بقرب إشارة جمعية شرق ونحن بدورنا نرسل هذا التصویر إلى حساب بلدية  الكويت الرسمي 
@kuwmun 
وإلى حساب معالي وزيرة الدولة لشؤون البلدية رنا الفارس 
@rana_alfares 
وإلى وزارة الداخلية كونها الجهة المسؤولة عن مباحث شؤون الإقامة 
@moi_kuw  
وإلى الهيئة العامة للقوى العاملة 
@manpowerkwt 
وإلى مجلس الوزراء 
@kuwaiticm  
وإلى جهاز متابعة الاداء الحكومي 
@gpfkw  
وإلى مجلس الأمة 
@majlesalommah 
وإلى مركز التواصل الحكومي 
@cgckuwait 
ندرك جيدا بأنه مثل هذه المخاطبات والرسائل ليست رسمية عند التواصل والتوجيه على تطبيقات وشبكات ومنصات ومواقع التواصل الاجتماعي ،لكن ما نتابعه عكس ذلك والهدف من وراء هذه المشاركات والاشارة إلى مثل هذه المواضيع والملفات والقضايا هو العمل على التعاون والتعامل معها بالشكل الصحيح في الإجراءات القانونية لمحاربة ومكافحة هذه التجاوزات والمخالفات فهذه الأمور لا تنطلي معها المصلحة الشخصية من قبل هذه الحسابات والحملات التطوعية وإنما حب في الكويت لا أكثر.. 
لذلك… الكويت..تحتاج مثل هذه المشاركات التي تخدم وتوضح ولتوجيهها إلى الجهات المختصة وذلك للعمل على تطبيق القانون وليس فقط التفاعل مع النشر مؤقتا…! 
وهذا ما يهمنا في جميع القضايا حيث النهج على العمل بإخلاص وليس التفاعل المؤقت…ليس فقط في موضوع «التسول» والحسابات على شبكات ومنصات ومواقع التواصل الاجتماعي.

اظهر المزيد

عبدالعزيز خريبط

كاتب كويتي عضو جمعية الصحافيين الكويتية وعضو الاتحاد العام للصحفيين العرب والجمعية الكويتية لحقوق الإنسان Akhuraibet@

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى