الرياضة

الملاعب الكويتية على مشارف توديع جيل خليجي 20

لم يتبق في الملاعب الكويتية من كتيبة المتوجين بلقب «خليجي 20» بقميص الأزرق، سوى عدد لا يتجاوز أصابع اليد الواحدة، أبرزهم عميد لاعبي العالم بدر المطوع.
وإلى جانب المطوع «37 عاما» تضم القائمة يوسف ناصر مهاجم الكويت «31 عاما» ومدافع السالمية مساعد ندا «39 عاما».
وتبقى استمرارية أحسن لاعب في «خليجي 20» فهد العنزي «33 عاما» محل شك، على غرار عبد العزيز المشعان، الذي شارك أيضا مع الأزرق في البطولة ذاتها.
يسلط التقرير التالي الضوء على تلك القائمة المصغرة المتبقية من كتيبة الأزرق الذهبية والتحديات التي تواجههم في الموسم الجديد.

توهج كبير
وصل جيل خليجي 20 لقمة توهجه في 2010، خلال البطولة التي أقيمت في اليمن.
وضمت قائمة نجوم الأزرق: الحارس نواف الخالدي، مساعد ندا، يعقوب الطاهر، حسين فاضل، فهد عوض، محمد راشد، جراح العتيقي، وليد علي، فهد الأنصاري، طلال العامر، حمد العنزي، يوسف ناصر، فهد العنزي، عبد العزيز المشعان، أحمد عجب، وبدر المطوع.
وأثبت هؤلاء جدارتهم بأداء تصاعدي بداية من مباراة قطر، ثم اليمن، ووصولا لمواجهتي العراق والسعودية في الأدوار النهائية.
ولن تنسى جماهير الأزرق الكويتي، هدف وليد علي في شباك السعودية، الذي منح الأزرق لقبا غاب لسنوات طويلة.
كما نجحت كتيبة الأزرق تحت قيادة الصربي جوران، ومساعده عبد العزيز حمادة، ومدير المنتخب أسامة حسين، في إضافة بطولة أخرى لخزائن الكويت، وهي بطولة غرب آسيا.
ومنح الاتحاد الكويتي والداعمين للمنتخب وقتها، جوائر للفريق تخطت ربع مليون دولار.

تراجع
أصيبت الكرة الكويتية بآفة الإيقافات بعد توهج الأزرق في خليجي 20، ولم يتمكن اتحاد الكرة بقيادة الشيخ طلال الفهد وقتها، التصدي لهذا الشبح المخيف، الذي عطل اللعبة لسنوات، وأضاع على المطوع ورفاقه زيادة غلة البطولات، رغم ما كانوا يملكونه في هذا الجيل من قدرات.

أعباء الاحتراف
ربما تتغير المعطيات في الموسم المقبل 2022-2023 للمطوع ورفاقه وسط توجه للسير في طريق الاحتراف الكلي، ومنح اللاعبين التفرغ التام لكرة القدم، والرياضة بشكل عام.
وقد ينعكس ذلك القرار على مستوى المسابقات الكويتية، والمنافسة على الألقاب، ويفرض على الأجهزة الفنية اختيارات قد ترتكز في أغلبها على القوة والسرعة، الأمر الذي لا يتوافق مع إمكانيات المطوع، وناصر، وندا، حاليا لا سيما في ظل تقدمهم في العمر.
ولن تتوقف المنافسة لجيل خليجي 20 على زملائهم الأصغر عمرا من المحليين، بل تمتد للمحترفين، بعد أن استقطبت الاندية الكويتية قرابة 50 محترفا، يسعى أغلبهم للتألق، وأثبات الذات لمواصلة مشوار الاحتراف بنجاح.
كما يزيد من صعوبة مهمة هؤلاء النجوم تلك المنافسة المنتظرة لهم في مراكزهم سواء في الخطوط الأمامية أو الدفاع.

ضغط المباريات
يختلف الموسم المقبل الذي ينطلق في 25 أغسطس الحالي عن المواسم السابقة، على صعيد نظام المسابقات، من ناحية زيادة عدد المباريات مقارنة بالمواسم الماضية، مما قد يزيد من العبء البدني على المطوع وزملائه، وبالتالي ستصبح مسيرة البقية الباقية من نجوم الأزرق في «خليجي 20» على المحك.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى